القيروان: الجمـــايلية عطاشى مجددا (صور)

القيروان: الجمـــايلية عطاشى مجددا (صور)

تعيش عديد العمادات بولاية القيروان، خاصة منها المزودة بشبكات المياه عن طريق الجمعيات المائية، معاناة كبيرة بسبب إنقطاع الماء منذ فترة، نظرا لعدم خلاص بعض المواطنين لفواتير متخلدة بذمتهم، مادفع الجمعيات المائية في عديد العمادات لقطع الماء عن كل السكان ''دون إعتبار الذين قاموا بخلاص فواتيرهم''، وفق ما أكده بعضهم في تصريحات سابقة لمراسل نسمة بالولاية، علاوة عن نقص التزود بالماء لبعض العمادات الأخرى، كالجمايلية والعكارتية، التي يضطر سكانها إلى التنقل لمسافات بعيدة للتزود بالماء من الحنفيات العمومية المركزة في اماكن دون أخرى.

وأظهرت عديد الصور المتداولة على شبكة التواصل الاجتماعي ''فايسبوك''، الطوابير الطويلة للمواطنين الذين يتوافدون على الحنفيات العمومية التي تبعد عن بعضهم كيلومترات عديدة، حيث تطول فترات الإنتظار التي تتخللها في أغلب الأحيان خصومات وتشنج حول ترتيب الأدوار في ملء ''بوادين'' الماء.

الأمر دفع بعض الأهالي لإعتزام تنظيم يوم غضب واحتجاج بسبب مطالب تنموية منها إنهاء معاناة جلب المياه وتزويد العائلات بمياه الحنفيات المنزلية.

هذا وتعاني عديد المناطق في ولاية القيروان من مشاكل التزويد بمياه الشرب لعدة أسباب منها كثرة مديونية الجمعيات المائية و''سوء تسييرها وضعف تدفق المياه وسط مطالب بتدخل ''الصوناد'' لتوزيدهم بمياه الشرب.

صور لمعاناة السكان

صور لمعاناة السكان

صور لمعاناة السكان