القضية الفلسطنية محور لقاء الباجي قايد السبسي برئيس الوزراء الفلسطيني

القضية الفلسطنية محور لقاء الباجي قايد السبسي برئيس الوزراء الفلسطيني

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، اليوم الأربعاء 5 أفريل 2017 بقصر قرطاج ، رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله الذي يقود وفد بلاده في أشغال الدورة 34 لمجلس وزراء الداخلية العرب التي تحتضنها تونس يومي 5 و6 أفريل الجاري.

وعبّر رامي الحمد الله عن سعادته بلقاء رئيس الجمهورية ونقل إليه تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس وتقديره الكبير لتونس وشعبها، معربا عن إكباره لمواقف تونس المبدئية الداعمة للقضية الفلسطينية والمساندة لنضال الشعب الفلسطيني من أجل استرداد حقوقه المشروعة.
من جانبه، ذكّر رئيس الجمهورية بالعلاقات الأخوية التاريخية المتميزة القائمة بين تونس وفلسطين وأكّد حرص تونس الدائم على تقديم الدعم الأخوي الصادق للحقوق الفلسطينية على اعتبار أنّ القضية الفلسطينية كانت ولا تزال من أولويات سياسة تونس الخارجية.
وعبّر عن مساندة تونس المتجددة للجهود والمساعي المبذولة إقليميا ودوليا حتى تستعيد القضية الفلسطينية صدارة اهتمام الرأي العام الدولي، مبرزا حرص تونس على المساهمة في إنجاح الجُهود والمبادرات الرّامية إلى استئناف عملية السّلام على أساس قرارات الشّرعية الدّولية ومبدأ حل الدولتين.