القضاء الفرنسي يعيد محاكمة البلجيكي التونسي فاروق بن عباس

القضاء الفرنسي يعيد محاكمة البلجيكي التونسي فاروق بن عباس

قرّر القضاء الفرنسي محاكمة البلجيكي من أصل تونسي 'فاروق بن عباس' مرة ثانية بعد الحكم عليه بالسجن 4 سنوات حول نشاطه بموقع أنصار الحق الجهادي الناطق بالفرنسية.

وقالت مصادر قريبة من الملف، نقلت عنها وكالة 'فرنس برس' اليوم السبت 14 جويلية 2018، إن بن عباس (32 عاما) استأنف الحكم الصادر ضده في 6 جويلية الجاري، رفقة متهمان آخران معه في القضية.

وأفادت مصادر قضائية ان النيابة طالبت بانزال عقوبة أشد وبالتوقيف الفوري للمتهمين وقد استأنفت الحكم ايضا من جهتها، فيما حكمت المحكمة الجنائية في باريس على بن عباس ايضا بالحظر التام من دخول الأراضي الفرنسية.

وحكم القضاء على 'نور الدين ز' الذي اعد تطبيق التشفير "مجاهدين سيكرت" و'دافيد ر' المشتبه بمساهمته في اعداد الموقع، بالسجن لمدة 5 سنوات.

وكان القضاء حكم العام الماضي على مؤسسة الموقع الفرنسية ماريون تايمونييه بالسجن 6 سنوات.

ويعد الموقع الذي تم اغلاقه أكبر موقع جهادي ناطق بالفرنسية عندما كانت النشاطات الجهادية تتركز خصوصا في افغانستان وباكستان.