القصرين: ملتقى محلي حول العنف ضد المرأة

القصرين: ملتقى محلي حول العنف ضد المرأة

انتظم اليوم، الخميس 28 جوان 2018، بمدينة القصرين ملتقى محلّي تحت شعار" المرأة بين الواقع والتشريعات" ويندرج في إطار التعريف بالقانون الأساسي عدد 58 لسنة 2017 المتعلّق بالقضاء على العنف ضد المرأة .

هذا و قد انتظم الملتقى بالاشتراك بين المندوبية الجهوية للمرأة والأسرة والطفولة وكبار السن و جمعية شباب في خدمة النساء ، وحضره مندوب حماية الطفولة بالقصرين وممثلين عن الامن وبعض المؤسسات الادارية المعنية وخبراء وباحثين في علم الاجتماع .
الملتقى كان فرصة لكل الاطراف للوقوف على مدى تطبيق القانون 58 خاصة بعد تفاقم ظاهرة العنف ، حيث سجّلت مندوبية المرأة والاسرة بالقصرين 50 حالة خلال الاسبوع الاول من المصادقة على القانون ، وتتنوّع ظاهرة العنف الممارس على المرأة من عنف جسدي ، مادي معنوي واقتصادي وسياسي وغيرها ، هذا وتم احداث وحدة مختصة في كل منطقة امن في المعتمديات التابعة للولاية لمتابعة ورصد حالات العنف المسلّط عن المرأة ومتابعتها ثم احالتها للجهات المعنية .
الملتقى كان بادرة استحسنها الحاضرون الذين بحثوا في اسباب تنامي الظاهرة والحلول الممكنة للخروج منها ، خاصة ان الارقام المعلنة مفزعة والبحوث التي قام بها ديوان الاسرة والعمران البشري اثبتت تعرّض 47% من النساء المستجوبات للعنف بمختلف انواعه ، كذلك الدراسات التي قام بها مركز " الكريديف" والتي تبيّن ان نسبة النساء المعنّفات بلغت 53% من 2011 الى الان وهو مايدعو الى العمل على استراتيجيات للحد من تفاقم الظاهرة وكذلك العمل على تبسيط وتوضيح القانون 58 لسنة 2017