القصرين: ملتقى جهوي حول 'التحديات الصحية والبيئية'

القصرين: ملتقى جهوي حول 'التحديات الصحية والبيئية'

نظمت صباح اليوم الاربعاء 20 جوان 2018، الجمعية التونسية للدفاع عن طالبي الشغل بالقصرين ملتقى حول التحديات الصحية و البيئية بالجهة، و ذلك بهدف صياغة توصيات حول موضوع النفايات و تأثيرها على الوسط الصحّي و البيئي وتفعيلها في شكل مشاريع.

وتم ذلك بحضور عدد من الاطراف المعنية من الادارة الجهوية للصحة البيئية والشرطة البيئية و عدد من الباحثين المختصين في الشأن البيئي و من مستشاري البلديات الناجحين في الانتخابات البلدية الاخيرة .

الملتقى قدّم فيه عدد من نشطاء المجتمع المدني اهم المشاكل البيئية المطروحة وقدّموا جملة من الحلول الممكنة.

وقال الخبير في المجال البيئي ماجد حقي في تصريح لمراسل نسمة بالجهة أن مشكل مدينة القصرين في النفايات المنزلية المشابهة حيث يتم انتاج 90 الف طن سنويا وهو ماسبب جملة من المشاكل الصحية ويعود ذلك لعدم رفع الفضلات يوميا والنقص في التجهيزات والموارد البشرية وغياب المصبات المخصصة للنفايات.

كما أضاف الناشط بالمجتمع المدني معز غرسلي ان ولاية القصرين تشهد وضعا بيئيا كارثيا نتيجة المصبات العشوائية والدخان و الغازات المنبعثة من الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق ، والغابات والزيوت وغيرها وامام غياب المعالجة الحقيقية تفاقمت النفايات مما اصبح يهدد الوضع الصحّي بالجهة ، واكد على ضرورة المساهمة في الادماج الاجتماعي والسياسيى ودعم الديمقراطية التشاركية لمواطني المنطقة وتعزيز ثقافة الحوار والتشاور.