القصرين: غلق المسلخ البلدي في فريانة نهائيا

القصرين: غلق المسلخ البلدي في فريانة نهائيا

اتّخذ والي القصرين عددا من القرارات الرامية إلى حماية البيئة والمحيط والمحافظة على سلامة المواطنين وذلك لفائدة معتمدية فريانة عقب زيارة ميدانية أمس السبت 29 جويلية 2017، للمنطقة من بينها بها غلق المسلخ البلدي في مدينة فريانة بصفة نهائية وفق ما ذكره رئيس دائرة الإعلام والندوات بمقر الولاية عبد السلام قاهري .

وأوضح قاهري اليوم الأحد 30 جويلية 2017، أنّ الوالي قرّر الغلق النهائي لهذا المسلخ نظرا للحالة الكارثية التي كان عليها وهو يتوسّط حيا سكنيّا ولا يتوفّر على أدنى شروط حفظ صحة المواطنين سواء من المستهلكين للحوم أو المجاورين للمسلخ، مضيفا أنه تمّ إعطاء الإذن باستغلال المسلخ البلدي في بلدية تلابت إلى حين بناء مسلخ جديد خارج مناطق العمران في فريانة.
وبخصوص " وادي بوحيّة" ، الذي يمثل كارثة بيئية على طول يقارب ألف متر ، قال ذات المصدر إن الوالي دعا الاطراف المعنية إلى تنظيفه وجهره في أقرب الاجال من الاوساخ والفضلات المتراكمة به وقرّر عقد جلسة في الغرض لبرمجة تدخلات كبرى به في غضون الأيام القليلة المقبلة للتقليص من المظاهر المخلّة بالبيئة في المنطقة، ومراسلة السلطات المركزية ذات الصلة لإيجاد حل جذري للوادي المذكور ".
وفي الجانب الصحي ذكر القاهري أنه سيتم قريبا دعم المستشفى المحلي بفريانة ببعض التجهيزات بغية تحسين ظروف العمل به و بتوفير عدد إضافي من عملة الحضائر للمساعدة على حراسته وحماية معداته.
وذكّر بالمناسبة بأن الوالي اتخذ الأسبوع المنقضي قرارا يقضي بنقل السوق الأسبوعية للخضر والغلال وآمنة الدواب بحي" السرور" في معتمدية سبيطلة من مكانه الحالي إلى الفضاء المهيأ للغرض المحاذي لطريق المدرسة الفلاحية بنفس المعتمدية ، مبرزا في ذات السياق ان "هذا القرار جاء نظرا الاختلالات الجوهرية المسجّلة في استغلال لزمة السوق المذكورة من مخالفات لتراتيب الصحة والبئية .
وأضاف قاهري أنه سيتم اتخاذ حزمة أخرى من الاجراءات لفائدة بقية معتمديات الجهة إثر الزيارات الميدانية التي ستشملهم في الفترة القليلة المقبلة بمشاركة كافة الادارات الجهوية والمحلية المعنية، بحسب تصريحه .