القصرين :تدنّي نسبة إقبال أبناء الجالية التونسية بالخارج على مراكز تعليم اللغة العربية

القصرين :تدنّي نسبة إقبال أبناء الجالية التونسية بالخارج على مراكز تعليم اللغة العربية

تشهد المراكز الأربعة لتعليم اللغة العربية التي وضعتها الإدارة الجهوية لديوان التونسيين بالخارج بالقصرين على ذمة أبناء الجالية التونسية بالخارج من أصيلي الولاية خلال الفترة الممتدة من 2 جويلية الجاري إلى 10 أوت المقبل ، نسبة إقبال ضعيفة جدا مقارنة مع نفس الفترة من السنوات القليلة المنقضية، وفق ما أكّده المدير الجهوي للديوان لطفي قاهري.

وذكر قاهري، اليوم الثلاثاء، 17 جويلية 2018، أنه من المؤمل أن تسجل نسبة إقبال أبناء الجالية التونسية بالخارج على مراكز تعليم اللغة الأم بمختلف جهات الجمهورية ارتفاعا خلال النصف الثاني من شهر جويلية الجاري الذي عادة ما يشهد عودة مكثفة للجالية إلى أرض الوطن وفق قوله ، وأوضح في سياق متّصل أنّه تمّ بالتنسيق مع المندوبية الجهوية للتربية بالقصرين وككل سنة ضبط رزنامة الدروس المخصصة لأبناء الجالية التونسية بالخارج وفقا للبرامج والمستويات التعليمية اللازمة للمرسمين بهذا البرنامج مع توفير الاطار التربوي والمعدات والوسائل البداغوجية الضرورية لذلك .


وبيّن أن المدارس التي تم تخصيصها لإستقبال أبناء الجالية التونسية بالخارج تتوزع بين كل من المدرسة الابتدائية " حشاد " في معتمدية سبيطلة والمدرسة الابتدائية "الزهور 2 " في حي الزهور بالقصرين المدينة والمدرسة الابتدائية " أبو القاسم الشابي " في القصرين المدينة والمدرسة الابتدائية " بورقيبة " في معتمدية تالة .


وبخصوص البرنامج الترفيهي الخاص بأبناء الجالية ، صرح ذات المصدر أنه تم وضع برنامجا صيفيا منوعا يجمع بين الرحلات الترفيهية والمصائف وبين الملتقيات التنشيطية والثقافية منها مسابقة في الإملاء وفي الرسم على الجدران "القرافيتي " ، مضيفا أنه سيتم كذلك تنظيم ندوة جهوية لفائدة المقيمين بالخارج تهدف إلى حثّهم على الاستثمار في الجهة والمساهمة في دفع عجلة التنمية بها .