القصرين: بسبب الإرهاب تراجع نسبة انتاج الزقوقو بنسبة 50%

القصرين: بسبب الإرهاب تراجع نسبة انتاج الزقوقو بنسبة 50%

سجل منتوج حبوب الصنوبر الحلبي "الزقوقو" بولاية القصرين لهذه السنة تراجعا هاما مقارنة بالسنوات الماضية وذلك بسبب تقلص المساحات الغابية المستغلة بالجهة لدواع أمنية.

وبلغ الانتاج لهذا الموسم (2015 – 2016) حوالي 21 ألف طن فيما كان يتراوح بين 35 ألف 40 ألف طن في السنوات السابقة إذ يبلغ عدد المقاسم المستغلة حاليا 27 مقسما بيع منها 13 مقسما إلى حد الآن.

ويعود هذا التراجع حسب رئيس دائرة الغابات بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بولاية القصرين، عبد الباقي حقي، إلى تقلص المساحات الغابية المستغلة خلال هذا الموسم بنسبة 50 بالمائة، بعد أن كانت في حدود 140 ألف هكتار، وذلك نظرا لتحول عدد من غابات الجهة إلى مناطق عسكرية مغلقة، وتعرض مساحات هامة من أشجار الصنوبر الحلبي إلى حرائق لدواع أمنية.

وأوضح رئيس دائرة الغابات بالجهة، أنه ورغم تقلص المساحات المستغلة بالولاية خلال هذا الموسم، وتراجع الكميات المستخرجة منها، إلا أنها تعد هامة، وبإمكانها تلبية حاجيات السوق الوطنية والمحلية بمناسبة المولد النبوي الشريف.