القصرين: إقرار مساعدات عاجلة لأسر المقاومين بمناسبة عيد الجمهورية

القصرين:  إقرار مساعدات عاجلة لأسر المقاومين بمناسبة عيد الجمهورية

قال والي القصرين سمير بوقديدة، اليوم الأربعاء 25 جويلية 2018، خلال موكب احتفالي رسمي على شرف المقاومين وذويهم الاحتفاء بعيد الجمهورية، التي انتظم بمقر ولاية القصرين، إن الإحتفال بالذكرى 61 لعيد الجمهورية يعد حدثا فارقا في تاريخ تونس وتم لأهمية المناسبة، استدعاء المقاومين وعائلاتهم للتأكيد على أن الدولة تتابع باستمرار وضعية هذه الفئة، إيمانا منها بتضحياتهم الكبيرة في سبيل الوطن.

وأكّد الوالي، في ذات السياق، أنه تم إقرار مساعدات مالية عاجلة لعدد من أسر المقاومين، مع تدخل فوري لتحسين مسكن عدد آخر، وتقديم دعم مادي لجمعية أصول وفروع المقاومين بالقصرين، المحدثة منذ سنة 2012، حتى تتمكن من تقديم يد المساعدة والإحاطة اللازمة للمناضلين وعائلاتهم بصفة منتظمة ومتواصلة.

وأجمع عدد من المقاومين للاستعمار الفرنسي بالقصرين، على أن إحياء هذه الذكرى المجيدة في تاريخ تونس تعد فرصة لتعريف الأجيال الجديدة بمختلف الحقبات التاريخية التي مرت بها البلاد وبتضحيات شهداء الوطن الذين ضحوا بدمائهم من أجل أن ينعم الشعب التونسي بالحرية والاستقلالية ،وأضافوا أنها أيضا مناسبة لطرح مشاغلهم ومطالبهم على والي الجهة، والتي تتلخص أهمها في التدخل لفائدة عدد منهم لتحسين مساكنهم المتداعية للسقوط وتوفير الإحاطة الصحية والإجتماعية الضرورية لهذه الفئة وايلائها العناية التي تستحقها.

وشارك في هذا الموكب، تشكيلة عسكرية وأمنية وثلة من الإطارات الجهوية والمحلية وبحضور عدد من عائلات المقاومين من أصيلي الجهة، تم خلاله تحية العلم المفدى على أنغام النشيد الوطني احتفاء بالذكرى 61 لعيد الجمهورية،