القصرين: أهالي الراعي الأمجد القريري يحتجّون ويغلقون الطريق

القصرين: أهالي الراعي الأمجد القريري يحتجّون ويغلقون الطريق

عمد أهالي الراعي الأمجد القريري الذي توفي مساء الأحد المنقضي بالمستشفى العسكري بتونس العاصمة، متأثّرا بإصاباته الخطيرة جرّاء تعرضه الى الاعتداء والتعذيب الجسدي من قبل مجموعة ارهابية بالمنطقة العسكرية المغلقة بالشعانبي، اليوم الأربعاء 27 جوان 2018، إلى غلق الطريق الرئيسية الرابطة بين منطقة بوشبكة الحدودية ومدينة فريانة من ولاية القصرين.

ويأتي هذا التحرك الاحتجاجي للمطالبة بتوفير الأمن لهم وحمايتهم من المخاطر الارهابية المحدقة بهم والتي أودت بحياة قريبه الراعي وتسببت ألغام الإرهابيين في قطع سيقان 3 من أهالي منطقة " بوحيّة " في فريانة المتاخمة لجبل الشعانبي بالإضافة الى المطالبة بتوفير أبسط ضروريات الحياة لمنطقتهم من ماء صالح للشراب ومستوصف وتهيئة المسالك الفلاحية والطرقات وتوفير موارد رزق تغنيهم عن الجبل الملغوم .

وهدد الأهالي المحتجون بالتصعيد إلى حين تلبية مطالبهم التي وصفوها بالجد ملحّة في ظل التهديدات الإرهابية اليومية بمنطقتهم.