الفتى المصري احتجز 10 سنوات في هذا المنزل ''المرعب'' (فيديو)

الفتى المصري احتجز 10 سنوات في هذا المنزل ''المرعب'' (فيديو)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو من داخل المنزل الذي احتجز فيه الشّاب المصري لمدة 10 سنوات والذي كشف عن الحالة اللاإنسانية التي كان يعيش فيها في بيت مهجور ومظلم.

وكانت النيابة المصرية قد قضت أمس الخميس 7 فيفري 2019، بإخلاء سبيل عزيزة القلمي والدة الشاب محمد رجب الغرباوي الذي احتُجزَ في منزل مهجور ومظلم في قرية سجين الكوم لمدة 10 سنوات.

وقامت الأم باحتجاز ابنها خشية عليه من سوء معاملة أقرانه ومعايرته بالمرض، حيث يعاني من حالة نفسية سيئة ومصاب بمرض وراثي.

وأفادت الأم بأنّ ابنها يبلغ من العمر نحو 25 عاماً، إلا أنّ الأهالي أكدوا أنّ عمره لا يتجاوز الـ 17 أو الـ 18.

من ناحية أخرى، تم إيداع الشاب الغرباوي في أحد المستشفيات النفسية لعلاجه، فيما ذكر مصدر طبي أنّه بدأ يستعيد وعيه، وتركيزه، ويتفاعل مع من حوله.

وللإشارة، تلقتّ المديرة التنفيذية لمشروع "أطفال بلا مأوى"، هند نجيب، اتصالاً هاتفياً "من أحد أهالي القرية، بأنّ هناك أمًّا تحتجز ابنها منذ 10 سنوات".

وعلى أثر ذلك، تواصل مشروع "أطفال بلا مأوى" مع "خطّ نجدة الطفل التابع للمجلس القومي للأمومة والطفولة، وتمّ التواصل مع مديرية أمن محافظة الغربية وإخطارهم بالحالة".

وتم إرسال مركز شرطة قطور قوة إلى منزل الشاب، وعملت على إخراجه و"نقله إلى مستشفى قطور المركزي" ثم عرضه على النيابة العامة لاستكمال التحقيقات".