الغرف النقابية الوطنية لنقل البضائع تؤجّل تعليق نشاطها

الغرف النقابية الوطنية لنقل البضائع تؤجّل تعليق نشاطها

علقت الغرف الوطنية لنقل البضائع تأجيل نشاطها، الذي كان من المقرر تنفيذه أيام 6 و7و8 سبتمبر 2018، إلى أجل لاحق حدد مبدئيا أيام 17 و18 و19 أكتوبر 2018.

وأشارت الغرف الثلاث، المتعلقة بغرفة النقل الدولي للبضائع وغرفة نقل البضائع لحساب الغير وغرفة نقل المواد الخطرة، في بيان صدر اليوم الأربعاء 5 سبتمبر 2018، أنه إثر اللقاء، الذي جرى أمس مع وزير النقل، رضوان عيارة، والمدير العام للنقل البري والكاتب العام للوزارة والذي تطرق إلى أهم النقاط، التي تعرقل حسن سير عمل القطاع، وبالأساس موضوع القطاع الموازي وكذلك آليات تطبيق القرار الوزاري المتعلق بضبط التعريفات الدنيا والقصوى لنشاط نقل البضائع عبر الطرقات، تم اقرار تأجيل تعليق النشاط.
واعتبرت غرف النقل التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، أن اللقاء كان ايجابيا بعد تحديد عدة نقاط سيقع الانطلاق في تناولها ومعالجتها بين الغرف والادارة، على أن تنعقد في أواخر سبتمبر 2018، جلسة عمل مع الوزراء المعنيين لاتخاذ الاجراءات الكفيلة بالحد من تغول القطاع غير المنظم وتأهيل المهنة على قواعد الجودة والمردودية والسلامة المرورية.
وتتمثل مطالب الغرف الوطنية لنقل البضائع، في الحد من تنامي القطاع الموازي وفرض الرقابة وسن اجراءات تعديلية وتفعيل المراقبة على المخالفين في مجالات التعريفات المعتمدة والضمان الاجتماعي، إلى جانب عدم تطبيق القرار الوزاري المشترك المتعلق بالتعريفات الدنيا والقصوى والذي تم بمقتضى اصداره الموافقة على إسناد زيادات جديدة في الأجور وكذلك لعدم نجاعة الاجراءات التنفيذية في فرض احترامه على الشاحنين وخاصة العموميين منهم.