العلماء يحذرون: عاصفة شمسية هائلة قد تسبب انقطاع الاتصالات على الأرض

العلماء يحذرون: عاصفة شمسية هائلة قد تسبب انقطاع الاتصالات على الأرض

حذر علماء من الآثار المدمرة للعاصفة الشمسية الخطيرة التي يمكن أن تحدث قريبا وتعطل الاتصالات والأجهزة التكنولوجية على كوكب الأرض لسنوات.

ويمكن للعاصفة الشمسية تعطيل الأجهزة الكهربائية كالأقمار ومعدات الاتصال، كما يمكنها إتلاف الغلاف الجوي للكرة الأرضية.

وحذر العلماء من مخاطر العاصفة الشمسية في حال تمكنت الجسيمات المشحونة القادمة من الشمس من الوصول إلى الأرض، فيمكن أن تتوقف الأقمار الصناعية للاتصالات عن العمل، وسيتم تعطيل أنظمة تحديد المواقع، مما يؤدى إلى خلل بعمل المطارات، ويمكن أن يؤدى أيضا إلى مشاكل دائمة، مثل محو البيانات من ذاكرة الكمبيوتر، كما أن آثارها قد تستمر لأشهر أو حتى سنوات، وسيكون على الحكومات العمل على إصلاح البنية التحتية التي يعتمد عليها العالم الحديث.

والعواصف الشمسية هي عبارة عن اضطراب مؤقت في مجال الأرض المغناطيسي، ويحث العلماء الحكومات على الاستعداد لمجابهة الخطر المحدق بالأرض وسكانها، حيث أن الطقس الفضائي تسبب في السابق في حدوث بعض المشاكل، مثل تعطيل الأجهزة التكنولوجية ولكنها لم تكن بالسوء الذي حدث عام 1859 التي كانت واحدة من أخطر العواصف المغناطيسية الأرضية.

وبدأت الحكومات وخاصة الولايات المتحدة في اتخاذ خطوات لتجنب آثار العاصفة من خلال تطوير تقنيات للتنبؤ بالطقس الفضائي والتعامل مع المشاكل التي يمكن أن تحدث.

أخبار ذات صلة