العاصمة: انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي حول الشباب والتطرف

العاصمة: انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي حول الشباب والتطرف

انطلقت اليوم الخميس 10 ماي 2018، بمركز الدراسات والبحوث الاقتصادية والاجتماعية بتونس العاصمة فعاليات المؤتمر الدولي حول "التطرّف والشباب : الواقع وسبل الوقاية والعلاج'، بمشاركة نخبة من الأساتذة والباحثين في علم الاجتماع من عدة دول عربية من تونس و المغرب والجزائر ومصر والعراق وسوريا.

وسيتطرق المشاركون في المؤتمر المنعقد على مدى يومين ببادرة من مركز الدراسات والبحوث الاقتصادية والاجتماعية بتونس بالتعاون مع مخبر الشباب والمشكلات الاجتماعية بالجزائر، إلى سبل تفكيك سياقات نشأة الظاهرة الارهابية باعتبارها جريمة مستجدة.
كما يناقش المختصون في علم الاجتماع جملة من المواضيع ذات الصلة بمحور الشباب والتطرف على غرار مواضيع "الحاضنة الدولية للارهاب" و "انخراط الشباب التونسي في التنظيمات السلفية التكفيرية العنيفة" و "دور المجتمع الدولي في الوقاية من التطرف" .
وأفادت منسقة المؤتمر الدكتورة في علم الاجتماع عايدة البهلول، أن هذه التظاهرة الدولية تهدف إلى تحديد مفهوم " التطرف العنيف"، مشيرة إلى أن علم الاجتماع ضبط مفهوما للارهاب باعتباره تطرفا عنيفا.
ولئن تحصر المقاربة الأمنية الإرهاب في كونه "جريمة" ، إلا أن علم الاجتماع يتناول الظاهرة من مقاربة علمية، وفق تحليل البهلول التي ذكرت أنه سيتم البحث خلال فعاليات المؤتمر المتواصلة على مدى يومين عن التدابير والحلول العلمية لمكافحة الظاهرة الارهابية.