العقيد الجبابلي يكشف آخر مستجدات وتفاصيل 'قضية فتاة قبلاط'

العقيد الجبابلي يكشف آخر مستجدات وتفاصيل 'قضية فتاة قبلاط'

قدّم الناطق الرسمي بإسم الادارة العامة للحرس الوطني، العقيد حسام الدين الجبابلي، في تصريح لموقع نسمة اليوم الثلاثاء 4 سبتمبر 2018، آخر المستجدات في قضية جريمة قبلاط، التي كانت ضحيتها طفلة قاصر وأفراد من عائلتها.

وأكد الجبابلي، أنه تم اصدار 4 بطاقات بالسجن في حق 4 أشخاص تورطوا في الجريمة، من بينهم عون أمن وشقيقه، مؤكدا أن 'الطفلة لم تتعرض للاغتصاب وفق تقرير ثالث أشرف عليه رئيس قسم الطب الشرعي، ونفى التقرير تعرض الطفلة لأي اعتداء جنسي'.

ورجح الجبابلي أن تكون الطفلة قد تعرضت لعملية جرّ لمسافات طويلة من طرف الجناة خصوصا أنه تم العثور عليها على بعد كلم من منزلهم.

ورجح أيضا أن تكون الطفلة قد تعرضت إلى محاولات اعتداء جنسي، أو أن الأطراف المتورطة قد عدلت على مفاحشتها، ربما لمقاومة الطفلة لهم، وهو ما ستكشفه الأبحاث المتواصلة في القضية الذي أثارت جدلا محليا ووطنيا.

تفاصيل الجريمة

قال العقيد حسام الدين الجبابلي، إن المتضررة، وعمرها 15 عاما، كانت تسهر رفقة صديقتها في حفل ختان بالمنطقة، إلى حدود الساعة الثانية صباحا، ثم وبعد اقتحام منزل جدتها والاعتداء على الأخيرة، تحاملت على نفسها وأبلغت جيرانها بالحادثة، الذين بدورهم أعلموا عمدة المنطقة وبدوره أبلغ وحدات الأمن في حدود الساعة السادسة وربع صباحا، حيث تحولت الحماية المدنية وأعوان الأمن على عين المكان وتم نقلهم إلى المستشفى المحلي بقبلاط ومنه إلى مستشفى شارل نيكول بالعاصمة.

وأكد الجبابلي، أن أعوان منطقة التفتيش بمجاز الباب وجدو الطفلة في حالة إنهاك تام و''شايحة من الماء وتتكلم بالسيف'' وقد ذكرت بعض الأسماء من المتورطين في الجريمة حيث تم جلبهم وتم ايقاف فيما بعد طرفين اخرين وعرضهم على جميع الابحاث ومكافحتهم ببعضهم، قبل إحالتهم للنيابة العمومية التي قررت اصدار 4 بطاقة ايداع بالسجن في حقهم، مع تواصل الأبحاث في هذه الجريمة وأسابها.

يذكر أن الجريمة تمت بمنطقة جبل الريحان التابعة لمعتمدية قبلاط، ولاية باجة، فجر السبت 25 أوت 2018، وقد توفيت جدة الطفلة بعد الاعتداء عليها بالعنف خلال الواقعة، فيما تعرضت أم الطفلة ايضا للاعتداء بالعنف قبل اختطاف ابنتها، وقد تم العثور عليها بعد يومين على مسافة 5 كيلومتر من منزل جدتها، بقبلاط اثر عمل ناجح من قبل أعوان الحرس الوطني.