الطبوبي حول إمكانية تأجيل الانتخابات: ''كل السيناريوهات واردة''

الطبوبي حول إمكانية تأجيل الانتخابات: ''كل السيناريوهات واردة''

قال الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، في تعليقه على مدى الجاهزية لانتخابات 2019، وإمكانية تأجيلها، إنّ ''كل السيناريوهات واردة و مرتبطة بالخطوات العملية التي سنذهب في اتجاهها خلال الأيام القليلية القادمة''.

و أضاف الطبوبي، في حوار أجرته معه جريدة الشارع المغاربي ونشرته في عددها الصادر اليوم، الثلاثاء 28 أوت 2018، أن ''ااتحاد الشغل يعتبر أن العبرة ليست كيف سنذهب إلى الانتخابات بل يجب أن تكون انتخابات ديمقراطية و فعلية و أن تعطي فاعليتها من خلال نسبة المشاركة ''كيف ستكون''.

وأضاف قائلا: ''لاحظنا أننا في الانتخابات البلدية خسرنا 18% تقريبا من الحجم الانتخابي و هو ما أعتبره ضربا بالمسار الديمقراطي''.

و في إجابته عن إمكانية توفير الاتحاد العام التونسي للشغل لظروف نجاح الانتخابات القادمة، قال الطبوبي، ''بطبيعة الحال يجب أن تتوفر كل الظروف الممهدة للنجاح و تنقية كل المناخات و بطبيعة الحال زرع الأمل في قلوب التونسيين و في حقوق الشعب الاجتماعية والاقتصادية...في أمنه و كذلك في المدرسة و الصحة العمومية...في كل خياراته لهذا نطمح إلى أكبر نسبة إقبال كما رأينا ذلك مع المجلس الوطني التأسيسي الذي يعكس ممارسة القرار الديمقراطي الحقيقي.

كما شدد الطبوبي، أن مؤسسات الإتحاد ستكون إلى جانب كل من يتقاطع كمع مبادئ الإتحاد و ضوابطه التي تأسس عليها، وذلك في إجابته على سؤال مدى فاعلية المنظمة الشغيلة في انتخابات 2019.

و أبرز الطبوبي أن الاتحاد منظمة محايدة لطالما حافظت على مسافة من كل الأحزاب و لكن ما يهما هو البرامج و ما يتقاطع معها في تلك البرامج، مشيرا إلى أنّ مؤسسات الاتحاد ستنظر في كل هذه القضايا لأن مرجعها هو القرارات المؤساستية، وفق قوله.