الطابع الاقتصادي يطغى على جولة لأوباما في إفريقيا

الطابع الاقتصادي يطغى على جولة لأوباما في إفريقيا

وصل الرئيس الأميركي باراك أوباما، الجمعة، 24 جويلية 2015، إلى كينيا في أول زيارة له كرئيس للولايات المتحدة إلى مسقط رأس والده من أجل دعم العلاقات التجارية والأمنية في شرق إفريقيا، كما التقى أفرادا من عائلة والده.

 

سيطغى الطابع الاقتصادي والتجاري على الجولة التي تستمر ثلاثة أيام. ومن المقرر أن يلقي الرئيس كلمة خلال القمة الدولية لرجال الأعمال التي تعقد في نيروبي.
وسيغادر أوباما نيروبي متوجها إلى إثيوبيا، حيث سيعقد في أديس أبابا محادثات تتناول العلاقات الاقتصادية بين الجانبين.
وطالب أوباما خلال استقباله سياسيين واقتصاديين ومنظمات غير حكومية تعمل في إفريقيا، في البيت الأبيض مساء الأربعاء، بأن تأخذ العلاقات بين الولايات المتحدة والقارة السمراء بعدا جديدا.
وكان الرئيس الأميركي قد مدد الشهر الماضي اتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة وإفريقيا 10 سنوات إضافية. وبلغ حجم التبادل التجاري بين الجانبين خلال العام الماضي 73 مليار دولار.