الصين أكبر مساهم في العجز التجاري الإجمالي لتونس !

الصين أكبر مساهم في العجز التجاري الإجمالي لتونس !

دعا وزير التنمية والإستثمار والتعاون الدولي، زياد العذاري، اليوم الأربعاء 3 أفريل 2019، إلى معالجة الإختلال المسجل في التبادل التجاري بين تونس والصين حيث تعد الصين المساهم الأكبر في العجز التجاري الاجمالي لتونس بنحو 5،4 مليار دينار لسنة 2018، من إجمالي عجز التجارة الخارجية للبلاد والذي يقدر بـ 19،04 مليار دينار خلال نفس السنة.

واعتبر الوزير خلال المنتدى الإقتصادي التونسي الصيني، الذي انتظم، اليوم، بمقر الإتحاد التونسي للصناعةوالتجارة والصناعات التقليدية، أن مستوى الإستثمار الصيني في تونس "ضعيف جدا ولا يرتقي إلى المستوى الطبيعي للعلاقات التونسية الصينية "، إذ لا يتجاوز حجم الإستثمار الجملي الصيني في تونس 6 ملايين دولار و 11 مؤسسة صينية فقط تشتغل في تونس.

وأضاف الوزير خلال اللقاء، الذي حضره رجال أعمال صينيين وتونسيين، أن امام الديبلوماسية التونسية عمل طويل الامد، مذكرا بمبادرات الاصلاح التشريعي لرفع كل العراقيل أمام الإستثمار. وقال في هذا الصدد "سنحدث لجنة وطنية للتراخيص، صلب الهيئة الوطنية للإستثمار، مهمتها إسناد تراخيص إلى المشاريع الكبيرة الحجم على عين المكان".

في ذات السياق قال رئيس الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية: "نحن نعتقد أن العديد من المنتجات التونسية يمكنها أن تتواجد بالسوق الصينية منها المنتجات الغذائية والمنتجات الصناعية على غرار الكوابل ومكونات السيارات''، مقترحا وضع خط تمويل صيني على ذمة المؤسسات التونسية، " للإستفادة من التطور، الذي تشهده الصين في مجال التكنولوجيات الحديثة، بتكاليف ميسرة لتسهيل اقتناء التجهيزات الصينية المتطورة''، حسب تعبيره.