الصيرفة الإسلامية تشعل مجلس نواب الشعب

الصيرفة الإسلامية تشعل مجلس نواب الشعب

توقفت الجلسة العامة المنعقدة اليوم بمجلس نواب الشعب عندما تمت مناقشة الفصل 54 من مشروع قانون البنوك و المؤسسات المالية والمتعلق بإحداث هيئة خاصة مستقلة عن هياكل الإدارة تسمى "هيئة مراقبة مطابقة معايير الصيرفة الاسلامية".

وقدمت الجبهة الشعبية مقترح تعديل تم تمريره بعدد هام من النواب لتطلب كتلة حركة النهضة إيقاف الجلسة 10 دقائق للتشاور ويتم إسقاط الفصل بعد ذلك، مما أثار احتجاج كتل المعارضة و كتلة الحرة الذين اعتبروا أن تقديم وزير المالية سليم شاكر لمقترح تعديل في فصل تم اسقاطه مخالف للقانون، متهمين إياه بمحاولة إرضاء كتلة النهضة التي تصر على سن قانون بنكي يؤسس لقيام مؤسسة بنكية وفقا لتصوراتهم الايديولوجية حسب قولهم.
من جهته أشار النائب عن الجبهة الشعبية منجي الرحوي أنه سيقوم بالطعن مجددا في هذا القانون إذا ما تم إعادة هذا الفصل بهذه الطريقة التي تشرع للفوضى، موضحا أن الجبهة الشعبية تعتبر أن الصيرفة الاسلامية منتوج بنكي يجب أن يخضع للمنظومة القانونية العامة التي تسير البنوك في تونس.
هذا وقد عبرت النائبة ليلى الوسلاتي أن حركة النهضة فخورة بالدفاع عن الصيرفة الإسلامية و عن الإسلام، الأمر الذي أثار غضينة نواب المعارضة الذين اتهموها بتكفيرهم.
وقد قرر رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر مواصلة الجلسة بالمرور إلى المصادقة على بقية الفصول على أن يتم التشاور بين مختلف الكتل النيابية و التوافق حول كيفية تمرير هذا الفصل.

أخبار ذات صلة