الشمعة 26 لمهرجان قرمدة الدولي تضيء بالموسيقى التونسية

 الشمعة 26 لمهرجان قرمدة الدولي تضيء بالموسيقى التونسية

بعرض للفنان عز الدين الباجي، المندرج ضمن ''موسم الموسيقى التونسية''، أضيئت مساء اليوم السبت 25 أوت 2018، بفضاء الملعب البلدي بقرمدة من ولاية صفاقس، الشمعة السادسة والعشرين لمهرجان قرمدة الدولي وذلك تحت شعار ''قرمدة ... ضوات''.

ويتضمن برنامج مهرجان قرمدة الدولي في نسخته الجديدة، والذي يتواصل إلى غاية يوم 4 سبتمبر القادم، عديد العروض التنشيطية الفرجوية والعروض الفنية الموسيقية وعروض للأطفال.

وسيكون عشاق الفن الرابع يوم غد الأحد على موعد مع عرض مسرحية ''ماهوش موجود'' للنجم الكوميدي الصاعد كريم الغربي ليتجدد لقاؤهم مع الفن الرابع يوم 29 اوت الجاري مع مسرحية "الدنيا مع الواقف" لمحمد العوني.

وللمولعين بالايقاعات الفنية الموسيقية يوم28 اوت الجاري موعد مع الفنان التونسي الشاب، نور شيبة أما يوم 30 من الشهر نفسه فسيجمعهم لقاء مع المطرب اللبناني، روني فتوش رفقة فرقة سيف الشام.

وتتواصل العروض الموسيقية يوم 2 سبتمبر القادم مع الفنان بن جهة صفاقس، رياض بوراوي واليوم الموالي مع عرض ''البية'' بقيادة المايسترو بشير البحوري، وإيفاء بما التزمت به الهيئة المديرة لمهرجان قرمدة الدولي، والمتمثل في تقديم عروض حية وفقرات تنشيطية متلائمة مع كل الفئات العمرية والاذواق الفنية، خصصت هيئة المهرجان يوم 31 اوت الجاري فقرة تنشيطية وعرض خاص بالاطفال.

ويطفئ الفنان أحمد جلمام، يوم 4 سبتمبر القادم الشمعة السادسة والعشرين لمهرجان قرمدة الدولي، بعرض ''الحضرة''.

يذكر أن هذه التظاهرة الثقافية انطلقت سنة 1990 كأيام ثقافية بقرمدة لتصيرمهرجان قرمدة سنة 1991 في فضاء الملعب البلدي بالمنطقة وأضفى عليه المنظمون الصبغة الدولية منذ خمس دورات خلت ليبلغ هذه السنة دورته السادسة والعشرين.

ويهدف مهرجان قرمدة الدولي إلى تدعيم الأصالة والتفتح على الثقافات والفنون المختلفة وتنشيط منطقة قرمدة خاصة ومدينة صفاقس عامة وتشجيع المبادرات الفنية المختلفة وتنظيم معارض مختلفة واقامة حفلات فنية وتجذير عادات ثقافية بالمنطقة وتقديم عروض تلائم كل الفئات العمرية والاذواق الفنية.