الشعب التونسي ثاني أكبر مستهلك للمقرونة في العالم بعد الإيطاليين

الشعب التونسي ثاني أكبر مستهلك للمقرونة في العالم بعد الإيطاليين

أظهرت معطيات نشرها اتحاد جمعيات مصنعي المقرونة الغذائية في الاتحاد الأوروبي أن التونسيين من أكبر عشاق هذه الأكلة على الصعيد العالمي،حيث أنّ الشعب التونسي يحتل المركز الثاني عالميًا في استهلاكها، بعد الإيطاليين، بمعدل 16 كيلوغرامًا للفرد الواحد سنويًا، بينما يصل استهلاك الإيطاليين لـ23.5 للفرد الواحد، فيما يأتي الشعب الفنزويلي في المرتبة الثالثة بـ12 كيلوغرام.

ووفق تقييم اتحاد جمعيات مصنعي المقرونة الغذائية في الاتحاد الأوروبي لسنة 2015، فإن التونسيين يعدون الشعب العربي الوحيد العاشق لهذه المواد الغذائية بهذا الشكل الكبير، مبتعدين بشكل كبير عن الليبيين الذين يأتون في المركز الثاني عربيًا بكيلوغرامين للفرد، وبعدهم يأتي المصريون بـ1.2 كيلوغرام للفرد الواحد.

وتأتي إيطاليا على رأس مصنعي المقرونة في العالم، برقم يقترب من 3 ملايين طن وربع مليون كيلو سنويًا، متبوعة بالولايات المتحدة بمليوني طن، وتأتي مصر في المركز السابع عالميا بإنتاج 400 ألف كيلو سنويًا، وتونس في المركز التاسع بـ333.5 ألف طن.

ويعدّ الاتحاد الأوروبي أكبر منتج في العالم للمقرونة، بحوالي 34.4% من الإنتاج العالمي، غالبيتها تأتي من إيطاليا، وبعده تأتي أمريكا الوسطى والجنوبية بـ21.7 في المئة، بينما تبقى حصة آسيا الأضعف عالميا ولا تتجاوز 1.7%. ويعدّ عام 2014 السنة الأكثر استهلاكًا للمقرونة في أوروبا، إذ اقترب الرقم من 3 ملايين طن و700 ألف كيلو.