الشرطة البريطانية تتعامل مع هجوم البرلمان كحادث إرهابي

الشرطة البريطانية تتعامل مع هجوم البرلمان كحادث إرهابي

تعاملت الشرطة البريطانية مع حادث طعن فيه شرطي داخل محيط مبنى البرلمان، وإطلاق النار قربه، على أنه حادث إرهابي حتى يثبت العكس.

ووفق بيان ذكرته الشرطة فإن الضباط ومنهم ضباط مسلحون لا يزالون في الموقع وأن الشرطة تتعامل مع الواقعة باعتبارها حادثا إرهابيا إلى أن يتضح شيء آخر.

وقال نائب من داخل البرلمان إن هناك نحو 300 شخص داخل مبنى البرلمان، وتعمل الشرطة على إجلاء المواطنين من مكان الهجوم.

ونقلت أسوشيتد برس عن بيان لشرطة لندن إن الحادث مستمر، وحثت المواطنين على الابتعاد عن المنطقة.

وقال مسؤولون إن رجلا يحمل سكينا هاجم شرطيا عند البرلمان، وأطلقت الشرطة عليه الرصاص.

كما وردت أيضا تقارير عن سيارة صدمت مشاة على جسر ويستمينستر القريب، وإصابة 4 أشخاص منهم بجروح بليغة.