الشاهد يؤكد إلتزام الحكومة بتنفيذ كل المشاريع التي تعهدت بها تجاه ولاية صفاقس

الشاهد يؤكد إلتزام الحكومة بتنفيذ كل المشاريع التي تعهدت بها تجاه ولاية صفاقس

أكد رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، مساء اليوم الثلاثاء 26 جوان 2018، لدى إفتتاحه الدورة 52 لمعرض صفاقس الدولي والتي تتواصل فعالياتها إلى غاية 10 جويلية القادم، إلتزام الحكومة بتنفيذ كل المشاريع التي تعهدت بها، بما فيها مشروع تفكيك الوحدات الملوثة لمصنع ''السياب''، موضحا أن ما شهدته بعض المشاريع من تعطيل أو تأخير، ''ناتج عن تعطل الدراسات أو إفتقاد بعض التمويلات ولا تمس من جوهر الإلتزام بتنفيذها''، وفق تعبيره.

وبيّن الشاهد في تصريح أدلى به إلى وسائل الإعلام، بالقاعة الشرفية للمعرض، إثر نهاية مراسم الإفتتاح، أن مختلف القرارات التي تم إتخاذها لفائدة جهة صفاقس، في زيارته لها يومي 20 و21 أفريل 2017 والمقدّر عددها بأكثر من 60 قرارا، سيتم نشر تقرير عن تقدّمها خلال هذا الأسبوع، ثم متابعة نشره بشكل دوري كل ثلاثة أشهر.

وبخصوص المدينة الرياضية بصفاقس، أعلن رئيس الحكومة عن إضافة مكونات ترفيهية للمكونات الرياضية للمشروع، بما استوجب رفع قيمة الإعتمادات المرصودة من 200 مليون دينار إلى 350 مليون دينار، علما وأنه تم تخصيص عقار ب 58 هكتارا للمشروع وتمت عملية تغيير صبغة الأرض من فلاحية إلى صبغة تتلاءم مع مكونات المشروع.
ومن جهة أخرى أشار رئيس الحكومة إلى تقدم مشروع ميترو صفاقس الذي يتم تنفيذه وفق الآجال، على أن ينطلق إنجازه في سنة 2020، بعد أن انطلقت الدراسات، مبينا أهمية هذا المشروع الذي خصص لقسطه الأول ما قيمته 700 مليون دينار.

وأعلن الشاهد عن تركيز جهاز '''PETSCAN'' بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة في شهر سبتمبر 2018، واصفا هذه العملية بالسابقة في المؤسسات الإستشفائية العمومية في تونس.
على صعيد آخر وفي علاقة بتظاهرة معرض صفاقس الدولي الذي يعد من أعرق التظاهرات الإقتصادية في تونس، أعلن رئيس الحكومة عن اتخاذه إجراء تعزيز الصبغة الدولية لهذا المعرض وباقي الصالونات المختصة في صفاقس، من خلال تخصيص إعتمادات تقدر ب500 ألف دينار لكل منها والتأسيس لشراكة بين معرض صفاقس الدولي، من جهة، ومركز النهوض بالصادرات والوكالة التونسية للاستثمار الخارجي.