الباجي قايد السبسي: ''مستقبل شباب تونس في بلاده''

الباجي قايد السبسي: ''مستقبل شباب تونس في بلاده''

تشارك تونس كضيف شرف في المنتدى الشرق أوسطي - المتوسطي للشباب بمدينة لوغانو بسويسرا يومي 25 و26 أوت الجاري.

ويمثل تونس في هذا المنتدى صبري باشطبجي كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية .

وتوجه رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بالمناسبة الى المشاركين في المنتدى عبر كلمة مسجلة أكد فيها على أن الشباب هو خزان للنخبة وصانع مستقبل بلاده ومستقبل المنطقة ككل.

وبين أنه يجب إعداد الشباب للمستقبل وان المستقبل هو بناء دولة القرن الحادي والعشرين وليس دولة القرن السابع عشر، مؤكدا على أن الشباب هو الذي سيبني دولة القرن 21 حتى تتمكن المنطقة وتونس بالأساس من أن تتدارك تاخرها مقارنة بالبلدان المتقدمة موضحا انه لا يمكن تحقيق دولة القرن الحادي والعشرين دون مساهمة الشباب ودون اعداده لهذه المهمة ومضيفا "نريد ان يكون لنا مسؤولون في مستوى مسؤولي البلدان المتطورة".

وبين أن تدارك التأخير لا يكون بعبور البحر الأبيض المتوسط لأنه في الوقت الحالي هناك إعداد من الشبان تبحر عبر المتوسط لكنها تبقى هناك للاسف .

كما أوضح رئيس الجمهورية أن الهاجس الأكبر في كل تنقلاته هو الحصول على منح للشباب التونسي، مضيفا أنه من حسن الحظ أنه تم إبرام اتفاق تعاون مع الاتحاد الأوروبي يمتد على عدة سنوات يمكن الشبان التونسيين من الاستفادة من مشاريع برنامج "ايراسموس" .وهو برنامج يتيح تبادل الطلبة بين جامعات الدول الممضية على الاتفاق .

وأكد أن عدة دول مثل تونس ليس لها إمكانيات كبيرة لذلك على الدول الصديقة أن تتفهم ضرورة تقديم المساعدة اليها في هذا الاتجاه، مشددا على أن مستقبل المتوسط شامل أو لا يكون مبينا أن الشباب في تونس وفي الشرق الأوسط وفي أوروبا هو نفسه له نفس الطموحات ونفس الأفكار وطبعا نفس الأحلام.

وقال " كتبت مؤلفا منذ عشر سنوات تقريبا أهديته الى شباب بلادي الذي لم يعش فترة بناء الدولة العصرية ومخاض البناء العسير وأرجو أن يجدوا فيه إجابات عن الاسئلة التي يرفض الساسة اليوم تقديمها اليهم"، مؤكدا على ان الشباب يجب ان تكون له ثقة في بلاده إذ لا مستقبل دون علاقة بين الشباب ووطنهم وان مستقبل الشباب حتما في بلاده. واعرب عن ثقتة في الشباب مشددا على أنه دون ذلك لن يكون هناك مستقبل.

ويبحث المشاركون في أشغال المنتدى من شباب وسياسيين وقادة رأي ومُسيّرين ومثقفين في إطار أول قمة شرق أوسطية - متوسطية قضايا الشباب ومستقبل البلدان المطلة على البحر الأبيض المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط.

وسيكون ضمن قائمة المتدخلين في أشغال المنتدى كمال العكروت المستشار الأول لدى رئيس الجمهورية ومروان العباسي محافظ البنك المركزي التونسي .