فرض ضريبة جديدة على الناقلين الجزائريين: الإدارة العامة للديوانة توضح

فرض ضريبة جديدة على الناقلين الجزائريين: الإدارة العامة للديوانة توضح

أفادت الإدارة العامّة للديوانة اليوم الإثنين 06 جوان 2018, أنه تم إحداث معلوم للكشف بالأشعة على وحدات الشحن بالمعابر الحدودية قدره 200 دينار للوحدة , ويوظف تدريجيا مع تركيز اجهزة الكشف , مشيرة إلى أن العمل بهذا القرار بمقتضى أحكام الفصل 42 من قانون المالية 2018 .

وأوضح نفس المصدر أنّ المصالح الديوانية شرعت منذ غرة جانفي 2018، في تطبيق هذا القرار بكافة المعابر المجهزة بأجهزة الكشف بالأشعة مؤكدة أنه يتم استخلاص هذا المعلوم آليّا باكتتاب تصريح ديواني خاص بوحدة الشحن (UC) .
ونفت الادارة العامة للديوانة، ما تم تناقله من أخبار تتعلق بفرض ضريبة جديدة على الناقلين الجزائريين عند دخولهم للتراب التونسي بعنوان الكشف بالأشعة على الشاحنات والحافلات.
وبينت ان التأخر في توظيف هذا المعلوم في عدد من المعابر البريّة يعزى الى عدم توفر الأجهزة اللازمة موضحة ان تنفيذ هذا الإجراء جاء تدريجيا وبالتوازي مع تركيز أجهزة الكشف بالأشعة الخاصة بوحدات الشحن.
وفسّرت الإدارة أنّ إقرار هذا المعلوم لا يشمل الحافلات والسيارات وهو يأتي "لتغطية التكاليف الناتجة عن اقتناء وصيانة أجهزة الكشف بالأشعة مثلما هو معمول به في كافة الدّول".
يذكر أنّ وحدات الشحن الموردة عبر الموانئ التونسية تحت نظام العبور والموجهة إلى المعابر الحدودية البرّية تستخلص معلوم الكشف بالأشعة في مكتب الدخول أين يتم إيداع تصريح ديواني خاص بوحدة الشحن (UC) وبالتالي لا يستخلص هذا المعلوم عند المغادرة.