الدولار يدعم موقعه

الدولار يدعم موقعه

تلقّت نسمة نسخة من تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني والذي يذكر أن تركيز السوق انتقل تدريجياً من الأحداث الخاصة بالمخاطر، مثل اليونان، إلى تباين سياسات البنوك المركزية الرئيسة، بينما يلقى الدولار دعماً من رئيسة مجلس الاحتياط الفيدرالي، جانيت يلن، التي قدمت تعليقات إيجابية بشأن الدولار في شهادتها أمام الكونجرس، حيث ارتفعت العملة الأمريكية إلى أعلى مستوى لها منذ سبعة أسابيع.

ومن المنتظر أنّ المجلس سيرفع أسعار الفائدة في سبتمبر أو ديسمبر، وفي الوقت ذاته، في حين صرّح محافظ بنك إنجلترا، مارك كارني، أن رفع أسعار الفائدة قد يتم في وقت أقرب، نظراً لأداء الاقتصاد البريطاني، خاصة فيما يتعلق بالتحسن في سوق العمل والأجور. وقد أفاد التقرير أن الدولار بدأ هذا الأسبوع قوياً مقابل العملات الرئيسة الأخرى، إذ ارتفع إلى أعلى مستوى له منذ سبعة أسابيع عند 97.97 دولار بدعم من مجموعة من المؤشرات الاقتصادية الإيجابية الأمريكية، الأمر الذي يعطي مجلس الاحتياط الفيدرالي مجالاً للبدء برفع أسعار الفائدة هذه السنة.

في حين أنّ اليورو بدأ الأسبوع الماضي عند مستوى 1.1105، وارتفع قليلاً نحو 1.1196، إذ لاقى مقاومة كبيرة، ليتراجع بعدها بحدّة، ويصل إلى أدنى مستوى له عند 1.0828، ويرجع انخفاض اليورو إلى قوة الدولار وإلى لجوء المتعاملين في السوق إلى اتخاذ اليورو كعملة تمويل في تجارة فروقات أسعار الفائدة، الأمر الذي يدفعه أكثر إلى التراجع.