الداخلية الإيطالية تطرد مواطنا تونسيا

الداخلية الإيطالية تطرد مواطنا تونسيا

أفادت وزارة الداخلية الإيطالية، في بلاغ أصدرته اليوم الثلاثاء 14 أوت 2018، بأنه تم طرد مواطن تونسي يبلغ من العمر 44 عاما لأسباب أمنية، كان محكوما لسوابق جنائية في جرائم اعتيادية.

وأوضحت الوزارة الإصيطالية، أن “الاهتمام انصب على الرجل أثناء إمضائه فترة محكوميته في سجن بولتسانو”، وذلك “إثر علاقات وثيقة أقامها مع معتقل عراقي سُجن بعد ثبوت تزعمه لمجموعة تنشط في مجال تجنيد المقاتلين وإرسالهم إلى سوريا”، وأنه “بفضل هذه العلاقة، تمكن من الحصول على مواد وأشياء لا يُسمح بإدخالها الى قسم الرقابة القصوى الذي كان محتجزا فيه”، وفق ما جاء في نص البيان.

وأشارت الداخلية الإيطالية إلى أنه “بعد الإفراج عن المواطن التونسي، قدمّ وبشكل متكرر، معلومات ووثائق مزيفة في محاولة الإفلات من عملية الطرد”، وعلى وجه الخصوص “تمكن إحدى المرات من خداع عنصر المراقبة المرافق له ولاذ بالفرار، بعد التعرف عليه في القنصلية التونسية بنابولي”، حسب البيان الذي نقله وكالة ''آكـي''.

وأشار البيان إيضا الى أنه تمّ تقفي أثر التونسي “تم تقفي أثره لاحقاً في بادوفا، وألحق بمركز الإقامة لأجل الطرد في برينديزي، حتى إعادته إلى وطنه اليوم عبر رحلة مباشرة من مطار روما الدولي إلى تونس”. وخلصت وزارة الداخلية الإيطالية إلى القول إن “عملية الطرد هذه هي الـ315 منذ جانفي 2015، والـ78 منذ بداية عام 2018”.