الخدمة العسكرية في المغرب أصبحت إلزامية للذكور والإناث

الخدمة العسكرية في المغرب أصبحت إلزامية للذكور والإناث

أقرت الحكومة المغربية يوم أمس الاثنين 20 أوت 2018، مشروع قانون يعيد العمل بإلزامية الخدمة العسكرية التي ستسري لمدة سنة واحدة على كل مواطن، ذكرا كان أم أنثى، ويتراوح عمره بين 19 و25 عاما، بحسب ما أفاد به الديوان الملكي.

وقال الديوان في بيان إن ''المجلس الوزاري صادق على مشروع قانون يتعلق بالخدمة العسكرية''، مضيفا أن مشروع القانون الذي ما زال بحاجة لإقراره في البرلمان الذي سيناقشه في شهر أكتوبر يقر مبدأ إلزام المواطنات والمواطنين البالغين من19 إلى25 سنة، بأداء الخدمة العسكرية خلال مدة محددة في 12 شهرا.

وعلل البيان سبب إقرار مشروع القانون بأن تطبيق الخدمة العسكرية يهدف إلى إذكاء روح الوطنية لدى الشباب، في إطار التلازم بين حقوق وواجبات المواطنة.

كما يفتح أمامهم فرص الاندماج في الحياة المهنية والاجتماعية، وخاصة أولئك الذين يبرزون مؤهلاتهم ويتحلون بروح الوطنية والانضباط، لا سيما من خلال الانخراط في مختلف القوات العسكرية والأمنية.