الخارجية الفلسطينية تدعو المؤسسات الحقوقية الدولية لتحمل مسؤولياتها لوقف الاستيطان

الخارجية الفلسطينية تدعو المؤسسات الحقوقية الدولية لتحمل مسؤولياتها لوقف الاستيطان

دعت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان لها كافة المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية لتحمل مسؤولياتها أمام التصعيد الاستيطاني الخطير.

وأكدت الوزارة التزامها لعمل كل ما يمكن لحماية حقوق شعب فلسطين ودولته المستقلة، مضيفة أنها ستستمر في اتخاذ الخط القانوني بدعم دولي أو بشكل منفرد أمام هذا التغول الصهيوني المدعوم أميركيا.

كما أشارت في بيانها إلى أن الحكومة الصهونية تؤكد يوما بعد يوم أنها حكومة مستوطنين واستيطان بامتياز، ليس فقط من خلال تغولها في عمليات تعميق، وتوسيع الاستيطان في أرض دولة فلسطين المحتلة، وإنما أيضا عبر دعمها لمنظمات المستوطنين الإرهابية، وتوفير الغطاء والحماية لجرائمها المتواصلة ضد المواطنين الفلسطينيين، وأرضهم، وأشجارهم، وممتلكاتهم، ومقدساتهم.