الحمامات: الدورة الثالثة للقاءات المتوسطية للموارد البشرية يومي 9 و10 نوفمبر 2018

الحمامات: الدورة الثالثة للقاءات المتوسطية للموارد البشرية يومي 9 و10 نوفمبر 2018

تنعقد الدورة الثالثة للقاءات المتوسطية للموارد البشرية يومي 9 و10 نوفمبر القادم بمدينة الحمامات من ولاية نابل تحت عنوان "تاثير التكنولوجيات الناشئة على المنظمات وادارة الغد"، حسب مدير الدورة، لطفي الدراجي خلال ندوة صحفية انعقدت اليوم الاربعاء 12سبتمبر 2018، بتونس العاصمة.

وأضاف بأن الدورة الحالية ستنتظم بالشراكة بين شبكة اعمال للتنمية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والمعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية والجمعية المهنية للموارد البشرية والجمعية الوطنية للمتصرفين والمكونين في مجال الموارد البشرية بالمغرب.

وقال إن الملتقى سيجمع اكثر من 1200 مشارك من الاكاديميين وصانعي القرار والمختصين في الموارد البشرية في المجال بضفة المتوسط ، وذلك من اجل التباحث حول الامكانات المتاحة لتنمية الموارد البشرية ومواكبة المستجدات التي من شانها النهوض بالقطاع.

واضاف أنه سيشكل مناسبة لتبادل التجارب والخبرات من خلال ورشات العمل والتباحث حول التحديات المطروحة والانتظارات الاستراتيجية من وراء تنمية الموارد البشرية وتناول "مستقبل المهن ومهن المستقبل".

واعتبر ان الاقلاع بالعنصر البشري والاهتمام بتطوير الموارد البشرية من شانه فتح المجال للتخطيط لتشغيلية واعدة و"دمقرطة" ادارة الموارد البشرية في القطاعين العام والخاص على حد السواء.

يذكر ان الدورة الحالية يحضرها مشاركون من دول فرنكوفونية،على غرار فرنسا والكندا والجزائر بالاضافة الى مصر وعديد البلدان الافريقية لتشخيص الواقع والنظر في افاق قطاع الموارد البشرية.

وتؤثث اشغال الدورة الثالثة عديد الورشات العلمية والتطبيقية والمحاضرات قصد التفكير في بلورة استراتيجية وطنية لارساء حوكمة التصرف في الموارد البشرية.