الحرس الوطني ينفذ حملات للتصدي لظاهرة الإرهاب.. هذه نتائجها

الحرس الوطني ينفذ حملات للتصدي لظاهرة الإرهاب.. هذه نتائجها

أعلنت وزارة الداخلية اليوم السبت 14 جويلية 2018، عن تحقيق وحدات للحرس الوطني بكامل تراب البلاد، جملة من النتائج وذلك في إطار التصدّي لظاهرة الإرهاب.

وذكرت الوزارة في بلاغ لها، أن فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بقرمبالية (ولاية نابل)، تمكنت أمس الجمعة، بناءً على معلومات، من إلقاء القبض على عنصر تكفيري، عمره 31 سنة وقاطن بمعتمدية سليمان وبالتحري معه، إعترف هذا الشخص أنه يتبنى الفكر التكفيري ويتواصل مع عناصر تكفيريّة، عبر شبكات التواصل الإجتماعي. كما ثبت أن المعني تعمّد تنزيل صور وتدوينات بحسابه الخاص عبر شبكة التواصل الإجتماعي "فايسبوك" تمجد تنظيم "داعش" الإرهابي وتحرض على الإرهاب.

وقد أذنت النيابة العمومية، للفرقة المذكورة، بمواصلة التحريات معه ومباشرة قضية عدلية في شأنه موضوعها "الإشتباه في الإنتماء إلى تنظيم إرهابي وتمجيد الإرهاب" وإتخاذ الإجراءات القانونيّة في شأنه.

من جهتها ألقت فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بالمنيهلة، معتمدية التضامن (ولاية أريانة)، أمس الجمعة، القبض على عنصر تكفيري عمره 50 سنة قاطن بالجهة.
ووفق بلاغ وزارة الداخلية، تعمّد المعني تنزيل تعاليق ومقاطع فيديو تحرّض على الإرهاب وصور لقيادات إرهابية تابعة للتنظيمات الإرهابية بحسابه الخاص بموقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك"، إضافة إلى تواصله مع عناصر تكفيرية داخل أرض الوطن.

وقد أذنت النيابة العمومية للفرقة المذكورة بالإحتفاظ بهذا الشخص، من أجل "الإشتباه في الإنتماء إلى تنظيم إرهابي".

من جهتها تمكنت مصلحة التوقي من الإرهاب بإقليم الحرس الوطني بأريانة، أمس الجمعة، من إلقاء القبض على عنصر تكفيري قاطن بحي 2 مارس بمعتمدية التضامن (ولاية اريانة)، صادرة في شأنه منشوري (2) تفتيش لفائدة فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بالتضامن من أجل تورطه في قضية ذات صبغة إرهابية موضوعها "الإشتباه في الإنتماء إلى تنظيم إرهابي" وقضية عدلية موضوعها "تكوين وفاق" وقد تم الإحتفاظ بهذا الشخص وإحالته على مصادر التفتيش لاتخاذ ما يتعين في شأنه.

وفي ذات الإطار، تمكنت دورية تابعة لإدارة مكافحة الارهاب للحرس الوطني بالعوينة، أمس الجمعة، من إلقاء القبض بجهة حدائق المنزه، على شخص كان على متن دراجة نارية ويحمل حقيبة ظهر، (قاطن تونس العاصمة ومُفتش عنه لفائدة المحكمة الإبتدائية بتونس 1، من أجل تورطه في قضية ذات صبغة إرهابية) موضوعها "الإشتباه في الإنضمام إلى تنظيم إرهابي" ومحكوم عليه بالسجن لمدة ست سنوات وشهرين.

وقد أذنت النيابة العمومية بإحالته على الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب للحرس الوطني بالعوينة، لمواصلة التحريات معه وإتخاذ ما يتعين في شأنه.