''الحرس الوطني الليبي'' يثير قلق واشنطن

''الحرس الوطني الليبي'' يثير قلق واشنطن

عبرت الخارجية الأميركية، في بيان لها، عن "قلقها الشديد" من أنباء عن دخول منظمة "الحرس الوطني الليبي" إلى طرابلس، مشيرة إن هذا من شأنه أن "يفاقم الوضع الأمني في العاصمة الليبية".

كما دعت إلى ضرورة "بناء قوة عسكرية وطنية ليبية موحدة تخضع لقيادة مدنية قادرة على توفير الأمن لجميع الليبيين ومكافحة الجماعات الإرهابية"، محذرة من "الفرقة وعدم وجود تنسيق بين القوات الليبية"، حيث أكدت أن المستفيد الأول من ذلك هو تنظيم داعش والجماعات الإرهابية الأخرى التي تسعى لاستغلال الأراضي والموارد الليبية.
وكان "الحرس الوطني الليبي"، قد أعلن عن تأسيس نفسه، مؤخرا، مؤكدا إنه "سيعمل على التصدي لتنظيم داعش الإرهابي في كافة المدن الليبية".
وتتبع المنظمة المسلحة لحكومة الإنقاذ غير المعترف بها دوليا، والمعارضة لحكومة الوفاق الوطني المنبثقة عن اتفاق الصخيرات.