الحدود التونسية الجزائرية : القضاء على 3 ارهابيين خطيرين

الحدود التونسية الجزائرية : القضاء على 3 ارهابيين خطيرين

تمكنت كتيبة مشتركة للجيش الجزائر، ليلة أمس الخميس، 10 مارس 2016، بقمار (ولاية الوادي) على الحدود التونسية الجزائرية، من القضاء على ثلاثة إرهابيين خطيرين وحجز 6 منظومات صواريخ "ستينغر" وكمية معتبرة من الأسلحة، حسب ما أفاد به اليوم الجمعة بيان لوزارة الدفاع الوطني، ورد بموقع الخبر الجزائري.

وذكر نفس البيان أنه "في إطار محاربة الإرهاب، وبفضل اليقظة المستمرة قضت الكتيبة المشتركة للجيش الجزائري، يوم 10 مارس 2016 على الساعة التاسعة ليلا بقمار ولاية الوادي، (الناحية العسكرية الرابعة) على ثلاثة (3) إرهابيين خطيرين".

وأوضح ذات المصدر أن الأمر يتعلق بكل من "ع. كمال المدعو عبد الرحمان الذي التحق سنة 1994 بالجماعات الإرهابية بجنوب شرق البلاد، و ش. ثامر المدعو العباس، و ع. عبد الحق".


وأضاف البيان أن هذه العملية "النوعية" مكنت من استرجاع 6 منظومات صواريخ "ستينغر" مضادة للطيران و 20 مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف و 3 قاذفات صواريخ RPG-7 وبندقيتين (2) رشاشتين RPK وبندقيتين (2) قناصتين ومسدسين (2) آليين و 16 قذيفة خاصة بالقاذف الصاروخي RPG-7 و4 قنابل يدوية وحزامين (2) ناسفين و 383 طلقة من مختلف العيارات و 97 مخزن ذخيرة ومركبة رباعية الدفع ونظارتي (2) ميدان وجهازي (2) تحديد المواقع وهواتف وأغراض أخرى".


أخبار ذات صلة