القصرين: مستجدات بخصوص الراعي الذي تعرض للإعتداء من قبل مجموعة إرهابية

القصرين: مستجدات بخصوص الراعي الذي تعرض للإعتداء من قبل مجموعة إرهابية

نفت مصادر طبية بالمستشفى الجهوي بالقصرين الاخبار المتداولة عن وفاة الامجد قريري الراعي الذي تعرّض للتنكيل والتعذيب صباح اليوم السبت 23 جوان 2018 من قبل مجموعة ارهابية بمنطقة بوحيّة المحاذية لجبل الشعانبي من ولاية القصرين .

وللاشارة فقد تم توفير مروحية عسكرية لنقل الراعي لتونس العاصمة الاّ ان تقرير الطبي حال دون ذلك نظرا لتدهور حالته الصحية وفق مانقله مراسل نسمة بالجهة

وتعرض مواطن إلى الإعتداء من قبل مجموعة إرهابية أثناء صعوده لرعي الأغنام بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل الشعانبي من ولاية القصرين، صباح اليوم السبت 23 جوان 2018.

وأوضحت وزارة الدفاع الوطني أن المجموعة الإرهابية تعمدت الإعتداء بالضرب على الراعي وقطع جزء من أنفه قبل إطلاق سراحه، مضيفة أن تشكيلة عسكرية تدخلت لنقله على جناح السرعة إلى المستشفى الجهوي بالقصرين بواسطة سيارة إسعاف عسكرية بعد أن إتصلت عائلته بالوحدات العسكرية للإعلام عن الحادث.
وأفادت بأن إحدى سيارات الخفر المرافقة لسيارة الإسعاف تعرضت الى حادث مرور تسبب في إصابة 7 عسكريين برضوض وكدمات، تم نقلهم الى نفس المستشفى للقيام بالفحوصات الطبية اللازمة وتلقي الإسعافات الضرورية.
وأكدت الوزارة أن وحدات الجيش الوطني تقوم بتمشيط منطقة الإعتداء على الراعي بحثا عن العناصر الإرهابية التي قامت بإستهداف المواطن.