الجوع يتسبب في ''هروب'' 2.3 مليون شخص من فنزويلا

الجوع يتسبب في ''هروب'' 2.3 مليون شخص من فنزويلا

فر ما يقدر بنحو 2.3 مليون فنزويلي من بلدهم حتى جويلية الماضي وتوجه معظمهم إلى كولومبيا والإكوادور والبيرو البرازيل، بحسب الأمم المتحدة.

وصرح الناطق باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك للصحفيين بأن الفارين من فنزويلا أشاروا إلى أن السبب الرئيسي لهروبهم من البلد الذي يصل عدد سكانه إلى 32.8 مليون نسمة، هو نقص الطعام.

وأضاف أن مسؤولي الأمم المتحدة أوردوا أن 1.3 مليون من الفارين يعانون سوء التغذية.

كما ذكر دوجاريك أن النقص الشديد في الأدوية الأساسية والمؤن الطبية في فنزيلا ''أدى إلى تدهور حاد في جودة المشافي''.

وأوضح مسؤولو الأمم المتحدة أيضا أن أكثر من 100 ألف مريض بمرض نقص المناعة المكتسب (إيدز) والفيروس المسبب له ''في خطر'' بسبب عدم توافر العلاج الضروري.

وأشار دوجاريك أيضا إلى أن الأمراض التي أعلن القضاء عليها، بما فيها الحصبة والملاريا والسل والدفيتريا ''باتت موجودة وفي تزايد''.