الجهيناوي يجرى سلسلة من اللقاءات لدفع العلاقات التونسية العراقية

الجهيناوي يجرى سلسلة من اللقاءات لدفع العلاقات التونسية العراقية

وفق بلاغ صادر عن وزارة الشؤون الخارجية اليوم الخميس 9 مارس 2017، عقد وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي في اليوم الثاني لزيارته الرسمية التي يؤديها إلى بغداد، جلسة عمل مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري، تناولت واقع العلاقات بين البلدين وسبل دفعها في جميع المجالات. كما أجرى سلسلة من اللقاءات مع عدد من سامي المسؤولين العراقيين.

وأكد الجهيناوي والجعفري خلال اللقاء حرص حكومتي البلدين على تعزيز التعاون الثنائي وتوسيع ميادينه في ظل وجود الآفاق الواعدة والإمكانيات الهامة المتاحة في هذا المجال وفق نص البيان.
وتطرق الطرفان خلال جلسة العمل إلى عدد من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وأكدا في هذا الصدد على ضرورة تطوير العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات الراهنة.
ووقع الوزيران في ختام اللقاء على مذكرة تفاهم للتعاون بين المعهد الدبلوماسي للتكوين والدراسات ومعهد الخدمة بوزارة الخارجية العراقية.
كما عقدا إثر اللقاء ندوة صحفية مشتركة أكدا فيها على أهمية تعزيز علاقات التعاون بين البلدين وحرص تونس وبغداد على توفير كل الظروف الملائمة لرفع نسق التعاون التونسي العراقي، مشيرين إلى اتفاقهما على الإسراع بعقد الدورة المقبلة للجنة المشتركة وعلى إعادة تشغيل الخط الجوي المباشر بين تونس وبغداد إلى جانب إمكانية بعث خط بحري بينهما.
وكان لوزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي جلسة عمل مع وزير الكهرباء العراقي قاسم الفهداوي، خصصت للتباحث حول سبل دفع التعاون بين البلدين في مجال الكهرباء والطاقة.