اللجنة المشتركة التونسية الهندية هي أبرز محاور لقاء رئيس الجمهورية بنائب رئيس جمهورية الهند

اللجنة المشتركة التونسية الهندية هي أبرز محاور لقاء رئيس الجمهورية بنائب رئيس جمهورية الهند

أكد رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي اليوم الجمعة 03 جوان خلال لقائه بنائب رئيس جمهورية الهند محمد حميد الأنصاري بقصر قرطاج، على ضرورة عقد الدورة القادمة للجنة المشتركة التونسية الهندية على مستوى رفيع قبل نهاية السنة الحالية وتكثيف الزيارات بين مسؤولي البلدين لتدارس السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية.

وعبّر رئيس الجمهورية عن ارتياحه لروابط الصداقة والتعاون العريقة بين تونس والهند مبرزا رغبة الجانب التونسي في العمل على تطوير التعاون الثنائي في شتّى المجالات.

ومن جهته أبرز نائب الرئيس الهندي، الذي كان مرفوقا بوفد هام يضمّ كلّ من وزير المواد الكيميائية والأسمدة، كاتب الدولة للشؤون الخارجية وأعضاء من البرلمان الهندي، أن زيارته الأولى من نوعها لمسؤول هندي رفيع المستوى منذ 1984، تتنزّل في إطار رغبة بلاده في تطوير علاقاتها مع تونس وبحث سبل دفع التعاون في جميع المجالات.