الجزائر: السجن لبرلماني بتهمة تلقي رشوة

الجزائر: السجن لبرلماني بتهمة تلقي رشوة

أصدر قاضي التحقيق بمحكمة تيبازة الجزائرية، مساء أمس الخمس 16 أوت 2018، بطاقة إيداع بالسجن في حق عضو مجلس الأمة (البرلمان) مليك بوجوهر، ومرافقيه، بعد عدة ساعات من التحقيق في قضية تلقي مبلغ نصف مليار سنتيم كرشوة من طرف صاحب فندق تم تشييده بطريقة فوضوية بمنطقة شنوة مقابل تسوية وضعية الفندق طبقا للقانون 08/15 ووقف إجراءات الهدم.



وحاول البرلماني الجزائري، إنكار تهمة تلقي الرشوة من طرف صاحب الفندق وصرح بأنه استلم المبلغ كسلفة، مبررا عدم تقديم الصك كضمان نظرا للثقة الموجودة بينهما حسب تصريحه، لاسيما أنه تربطه به علاقة منذ سنة 2013 عندما كان حينها يترأس المجلس الشعبي البلدي لبلدية تيبازة.

من جانبه، أكّد الشاكي، عند مواجهته بأن عضو مجلس الأمة طلب منه مبلغ نصف مليار لتسوية وضعية البناية التي أصدرت بشأنها السلطات المحلية قرار الهدم ونفى أي علاقة سابقة بينهما.
وبعد ساعات من التحقيق مع جميع الأطراف والفصل في قضية الحصانة البرلمانية التي يتمتع بها البرلماني الموقوف وفقا للقانون، أمر قاضي التحقيق في حدود الحادية عشرة ليلا أمس الخميس، بإيداعه رفقة مرافقيه الاثنين السجن المؤقت ومواصلة التحقيق في هذه القضية التي هزت الرأي العام الوطني، حسب ما نقلت صحيفة الشروق الجزائرية.