الجبهة الشعبية: 'سنعمل على تعبئة القوى الشعبية لتعديل بوصلة الصراع السياسي'

الجبهة الشعبية: 'سنعمل على تعبئة القوى الشعبية لتعديل بوصلة الصراع السياسي'

أكدت الجبهة الشعبية اليوم، الخميس 28 جوان 2018، أن حكومة يوسف الشاهد و الإئتلاف الحاكم مسؤولون عما آلت إليه الأوضاع ''من تأزم في ظل التدهور الإقتصادي و تواصل الأزمة السياسية''.

وإعتبرت الجبهة في بيان لها، أن الأوضاع التي وصلت إليها البلاد اليوم '' تنذر بالانهيار التام والتفكك نتيجة لسياسات الإئتلاف الحاكم وخياراته اللاّوطنية المرتهنة لمصالح اللوبيات الفاسدة داخليّا وللمؤسسات المالية والقوى الاستعمارية خارجيا، وفق نص البيان.

وأشار البيان إلى أن الجبهة ستعمل على ''تعبئة القوى الشعبية والوطنية الديمقراطية والتقدميّة من أجل تصويب بوصلة الصراع وفق مصالح الشعب التونسي، كما ترفض الإجراءات الاقتصادية والاجتماعية التي اتّخذتها الحكومة في الأيام الأخيرة ومن بينها الزيادة في أسعار المحروقات و الترفيع في الفائدة المديريّة.

كما أكدت الجبهة أن ''الأطراف المتصارعة ليس من أولوياتها تأمين معيشة التونسيّين، بل همّها الوحيد هو تأمين مصالحها ومواقعها على حساب الشعب بأكمله، وفق نص البيان.