أبو بكر البغدادي يظهر من جديد ويوجه خطابا لأنصاره 'الدواعش'

أبو بكر البغدادي يظهر من جديد ويوجه خطابا لأنصاره 'الدواعش'

دعا زعيم تنظيم 'داعش' الإرهابي، أبو بكر البغدادي، اليوم الأربعاء 22 أوت 2018، أنصاره للثبات، في أول خطاب منسوب له منذ نحو عام، موضحا أن المعارك التي يخوضها تنظيمه، لا تزيده سوى إيمان بأنهم على الحق.

وحسب وكالة 'رويترز'، فإن البغدادي قال في تسجيل صوتي: 'ميزان النصر أو الهزيمة عند المجاهدين ليس مرهونا بمدينة أو بلدة سلبت وليس خاضعا لما يملكه مملوك من تفوق جوي أو صواريخ عابرة للقارات أو قنابل ذكية'.

ولم يتسن لوكالة رويترز التحقق مما إذا كان الصوت الوارد في التسجيل هو للبغدادي، حسبما أفادت.

وكان التنظيم حتى العام الماضي، يسيطر على مساحات كبيرة من سوريا والعراق لكنه أجبر على التقهقر إلى الصحراء بعد هزائم متتالية بهجمات منفصلة في البلدين.

ويعتقد أن البغدادي، الذي أعلن نفسه خليفة للمسلمين في 2014، بعد السيطرة على مدينة الموصل شمالي العراق، يختبئ في منطقة الحدود العراقية السورية بعد أن خسر كل المدن والبلدات التي كانت تخضع لما يسمى 'دولة الخلافة'.

ووردت العديد من الأنباء عن مقتل البغدادي أو إصابته.