الاعتصامات تتسبب في إلغاء 8960 سفرة فسفاط وخسائر مالية كبرى

الاعتصامات تتسبب في إلغاء 8960 سفرة فسفاط وخسائر مالية كبرى

أفادت الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء 13 فيفري 2018، بأنها تكبّدت خسائر مالية كبرى خلال السنوات السبع الفارطة دون اعتبار التكاليف القارة من أجور ومعدات، نتيجة عمليات غلق السكك الحديدية على الخط 13 الرابط بين صفاقس وتوزر الذي تسبب أيضا في إلغاء 8960 سفرة فسفاط.


وسجّلت الشركة، 865 اعتصاما بمعدل 10 أيام لكل إعتصام تم فيه غلق السكك على هذا الخط وعلى عديد الأماكن الأخرى بالحوض المنجمي إضافة إلى حرمان الحرفاء من قضاء مصالحهم وتعطيلها مع شل حركة سير القطارات إنطلاقا من صفاقس نحو باقي مدن الجنوب الغربي في الإتجاهين.
ولا يزال الخط13 وفق بلاغ شركى السكك الحددية، إلى اليوم مغلقا بسبب الإعتصامات وتعذر استئناف حركة سير القطارات عليه رغم سعي الشركة المتكرر إلى إستعادة النسق الطبيعي لنشاط نقل المسافرين والفسفاط لما في ذلك من مزايا وإيجابيات تعود بالنفع على حرفاء الشركة مواطنين ومؤسسات وعلى الإقتصاد ككل.


وشددّت الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، على إحترامها لحق المواطنين في التظاهر السلمي، مؤكّدة أن تعطيل مرفق سير القطارات لن يزيد الوضع إلا تفاقما، خاصة وأن هذا الخط يتم من خلاله نقل المسافرين والفسفاط وله دور وطني بالغ الأهمية.

ودعت إلى العمل على عودة نشاط النقل على الخط بين صفاقس وتوزر في أقرب الآجال حفاظا على مصالح الجميع.