الاتحاد الأوروبي يلغي تهديده باستبعاد مرسيليا من البطولات القارية

 الاتحاد الأوروبي يلغي تهديده باستبعاد مرسيليا من البطولات القارية

ألغى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تهديده باستبعاد أولمبيك مرسيليا من البطولات القارية لو تكرر الشغب الجماهيري مثلما حدث في الدوري الأوروبي الموسم الماضي.

لكن الاتحاد القاري قال في بيان اليوم الاثنين 10 سبتمبر 2018 إن وصيف بطل الدوري الأوروبي في الموسم الماضي سيلعب مباراته المقبلة في أوروبا على أرضه بدون جماهير.

ويشارك مرسيليا في الدوري الأوروبي هذا الموسم ويستهل مشواره في دور المجموعات ضد اينتراخت فرانكفورت يوم 20 سبتمبر قبل أن يلعب ضد أبولون ليماسول ولاتسيو في المجموعة الثامنة.

وتم تغريم النادي الفرنسي بسبب شغب جماهيره في أربع مباريات الموسم الماضي من بينها المباراة النهائية التي خسرها 3-صفر أمام أتليتيكو مدريد في ليون في ماي.

وتضمنت المخالفات الشغب الجماهيري واتلاف ممتلكات واشعال ألعاب نارية والقاء أشياء في أرض الملعب.

وفي جويلية الماضي قررت لجنة الانضباط بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم حظر مشاركة مرسيليا في البطولات الأوروبية لعام واحد مع إيقاف التنفيذ لمدة عامين.

وطعن مرسيليا ضد القرار وأصدرت لجنة الاستئناف بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم قرارها الجديد اليوم الاثنين دون الإشارة إلى الحظر.

وقالت إن مرسيليا سيلعب مباراتين في البطولات الأوروبية على أرضه بدون جمهور على أن تكون الثانية مع إيقاف التنفيذ لمدة عامين.

كما سيتم غلق المدرجين الشمالي والجنوبي لأربع مباريات أوروبية مع إيقاف التنفيذ في آخر مباراتين منها لمدة عامين أيضا.

وستبقى الغرامة البالغ قدرها 100 ألف يورو (116020 دولارا) كما هي وأيضا الأمر بالاتصال باولمبيك ليون الذي استضاف ملعبه نهائي العام الماضي لتعويضه عن التلفيات التي أحدثتها جماهير مرسيليا.