الاتحاد الأوروبي يقرر مضاعفة حجم تمويل برنامج الدعم للمجتمع المدني ثلاث مرات

الاتحاد الأوروبي يقرر مضاعفة حجم تمويل برنامج الدعم للمجتمع المدني ثلاث مرات

اجتمع اليوم الأربعاء 8 فيفري 2017، وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان مهدي بن غربية مع باتريس برقاميني سفير الاتحاد الأوروبي بتونس لتقييم برنامج الدعم للمجتمع المدني للفترة 2012-2017 وبرنامج الخماسية القادمة في هذا المجال.

وأكد باتريس برقاميني بهذه المناسبة عزم الاتحاد الأوروبي على مواصلة دعم الخطوات الثابتة التي تقطعها تونس على درب تعزيز المسار الديمقراطي ودعم آليات التنمية وكسب المواجهة مع الارهاب باعتبار أن "تونس مؤهلة لأن تكون حاضنة إقليمية مميّزة للمنظمات الدولية".

وثمن ممثل الاتحاد الأوروبي بتونس المستوى الرفيع الذي تميزت به المحادثات الثلاثية بين الدولة التونسية والاتحاد الأوروبي والمجتمع المدني، وأعلن أن الاتحاد الأوروبي قرر مضاعفة حجم تمويل برنامج الدعم للمجتمع المدني ثلاث مرات، ملاحظا أن برنامج الدعم الجديد سيكون منفتحا على مجال تركيز الهيئات الدستورية ومساندة الهيئات المستقلة ونشر ثقافة حقوق الإنسان والتوقي من الخطاب المتطرف وسائر برامج الوزارة ذات الأولوية.

وتم الاتفاق في ختام هذا اللقاء على تعزيز كافة مسارات الشراكة والتعاون بين الجانبين والحرص الثنائي على إنجاحها.