الأمم المتحدة: 68 مليون لاجئ حول العالم بسبب النزاعات والحروب

الأمم المتحدة: 68 مليون لاجئ حول العالم بسبب النزاعات والحروب

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء 19 جوان 2018، أن عدد اللاجئين والنازحين نتيجة النزاعات في العالم بلغ 68.5 ملايين شخص عام 2017 في رقم قياسي جديد للسنة الخامسة على التوالي.

وصرح المفوض السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي أن '' التحرك يجب أن يكون جديا لحل الإشكاليات المتعلقة بمشكل النزوح في العالم ، حتى لا تظل الدول تواجه وحدها أوضاع صعبة''، وفق تعبيره.

وكشف غراندي أن عدد اللاجئين الذين فروا من بلادهم هربا من النزاعات والقمع، يشكل 24.5 مليون شخص من أصل 68.5 مليون نازح أي بزيادة 2.9 مليون بالمقارنة مع 2016 وأيضا في ما يشكل أكبر زيادة في عام واحد مسجلة لدى المفوضية.

هذا و إزداد عدد طالبي اللجوء، الذين لا يزالون ينتظرون الحصول على وضع لاجئ في أواخر 2017 بنحو 300 ألف شخص ليبلغ 3.1 ملايين، أما النازحون، فعددهم 40 مليونا أي بتراجع طفيف عن 40.3 مليونا سجلوا في 2016.

وفيما يتعلق باللاجئين، فإن خمسهم تقريبا من الفلسطينيين، أما الباقون، فغالبيتهم من 5 دول فقط هي سوريا وأفغانستان وجنوب السودان وبورما والصومال.

وكشفت الأمم المتحدة، في وقت سابق، أن أكثر من 920 ألف شخص نزحوا في سوريا في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2018، وهو ما يشكل رقما قياسيا منذ بدء النزاع قبل 7 أعوام.