الأمم المتحدة: غرق نحو 220 مهاجرا قبالة ليبيا

الأمم المتحدة: غرق نحو 220 مهاجرا قبالة ليبيا

قالت الأمم المتحدة إن ناجين أفادوا بغرق نحو 220 شخصا قبالة سواحل ليبيا خلال الأيام القليلة الماضية وهم يحاولون عبور البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا، ليبلغ بذلك عدد الوفيات خلال العام الحالي أكثر من ألف.

وذكرت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين يوم أمس الخميس أن 5 فقط نجوا من قارب غارق كان على متنه 100 شخص يوم الثلاثاء المنقضي كما غرق في اليوم نفسه قارب مطاطي يحمل 130 شخصا مما أدى إلى غرق 70 شخصا.

وأضافت أن مهاجرين تم إنقاذهم يوم الأربعاء أفادوا بغرق حوالي على 50 شخصا كانوا معهم على نفس القارب.

وقالت: ''مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين تشعر بالفزع من الأعداد المتزايدة للاجئين والمهاجرين الذين يفقدون أرواحهم في البحر وتدعو إلى تحرك دولي عاجل لتعزيز جهود الإنقاذ في البحر من قبل الأطراف المعنية والقادرة بما في ذلك المنظمات غير الحكومية والسفن التجارية في البحر المتوسط''.

ويحاول المهاجرين غي النظاميين الإبحار عبر المتوسط على أمل أن تنتشلهم سفن تديرها منظمات إغاثة وتنقلهم إلى إيطاليا رغم غرق الكثيرين منهم قبل بلوغهم السواحل الإيطالية، فيما تعهد وزير الداخلية الإيطالي المناهض للمهاجرين ماتيو سالفيني بعدم السماح لسفن الإغاثة بإنزال مهاجرين أنقذتهم في إيطاليا، مما أدى إلى تقطع السبل بسفينة في البحر لعدة أيام وعلى متنها أكثر من 600 مهاجر إلى أن عرضت إسبانيا استقبالهم.

أخبار ذات صلة