افتتاح مهرجان الواحات بتوزر بحكاية 'وجود الإنسان في ربوع الجريد'

افتتاح مهرجان الواحات بتوزر بحكاية 'وجود الإنسان في ربوع الجريد'

انعقدت صباح اليوم الخميس 6 ديسمبر 2018، ندوة صحفية للمهرجان الدولي للواحات بتوزر في دورته الـ 40، حيث أعلن مدير المهرجان نصرالدين شابي عن البرمجة النهائية والتي تتميز هذه السنة، بعرض مشهدي فرجوي بعنوان "جهيرة الواد" وهي حكاية وجود الانسان بربوع الجريد، وسيتم عرضه بساحة المهرجان بطريق دقاش.

كما تتضمن الدورة عروض فرجوية منها الخرجة الصوفية عروض تنشيطية وسط المدينة وعروض للفرق المشاركة من دول أخرى الى جانب عرض لبنقة وشايب وعاشوراء و عرض الخرجة الفلكلورية والإيقاعات الواحية ورقصة الفرسان.

كما أكّد الشابي أن خرجة الأزياء التقليدية والعرس التقليدي، الى جانب عرض فني لمجموعه الزقايري بحزوة من أهم فقرات المهرجان.

و للندوات الفكرية نصيب إذ ستكون هناك ندوة علمية حول آفاق سياحة الفلاحة البيولوجوية المستدامة و لقاء فكري حواري مع قيس سعيد الى جانب ندوة حول اسهامات بلاد الجريد في الحضارة التونسية و الانسانية.

و أشار الشابي إلى أنه تم برمجة سهرات فنية كبرى الى جانب سهرة فنية تجمع الفرق المشاركة المحلية والجزائرية والمصرية واليابانية، على أن يؤثث سهرة الاختتام كل من الفنانة شيرين اللجمي و ريان يوسف، وفق مراسل نسمة بالجهة.

ويتزامن إنطلاق هذه التظاهرة الثقافية، مع انطلاق مهرجان الأيام الوطنية للصناعات التقليدية والمنتوجات الحرفية، الذي ستنطلق فعاليته من 21 ديسمبر، وتتواصل إلى غاية 24 من نفس الشهر.