استعدادا لشهر رمضان...إطلاق حملة وطنيّة مشتركة للمراقبة الصحية

استعدادا لشهر رمضان...إطلاق حملة وطنيّة مشتركة للمراقبة الصحية

تمّ اليوم الخميس 10 ماي 2018، بمقر وزارة الصحة، إطلاق الحملة المشتركة للمراقبة الصحية والاقتصادية للمؤسسات والمحلات ذات الصبغة الغذائية المتخصّصة في إنتاج وخزن وعرض استعدادا لشهر رمضان المعظّم، بإشراف وزير الصحة عماد الحمامي، وبحضور ممثلين عن وزارتي الداخلية والتجارة وكل المراقبين الصحيين والاقتصاديين وإطارات الحرس البلدي والشرطة البلدية المشاركين في الحملة.

وتهدف هذه الحملة المشتركة للمراقبة الصحية والاقتصادية للمؤسسات والمحلات ذات الصبغة الغذائية ، وفق بلاغ لوزارة الصحّة، إلى المساهمة في الوقاية من المخاطر الصحية المرتبطة بترويج واستهلاك هذه المواد وضمان نزاهة المعاملات الاقتصادية وذلك من خلال الحدّ من الاخلالات أثناء فترة ما قبل رمضان التي تشهد نشاطا مكثّفا للمؤسسات المتخصّصة في إنتاج وخزن المواد الغذائية وتزايد الإقبال على المؤسسات والمحلات التي تعرض للبيع هذه المواد.

وستشمل هذه الحملة المشتركة، كلّ الجهات من خلال التدخل في نفس اليوم بفرق مشتركة تتكوّن من ممثلين عن المصالح الجهوية للصحة والتجارة والأمن يبلغ عددها 156 فريقا.

من جهته أكّد وزير الصحة بالمناسبة، على أهمية التدخلات الميدانية المشتركة لما توفره من إطار للتكامل بين مختلف هياكل الرقابة وما يترتب عنها من نجاعة وما تثمره من حماية أفضل للصحة العامة تجاه ما يهددها من مخاطر مرتبطة بتدهور نوعية المواد الغذائية.