ارتفاع نسبة التضخم إلى أعلى مستوى منذ 20 عاما

ارتفاع نسبة التضخم إلى أعلى مستوى منذ 20 عاما

أفرزت النتائج النهائية للمسح الدوري للأسعار عند الإستهلاك العائلي تسجيل نسبة تضخم في حدود 6.9 بالمائة خلال شهر جانفي 2018.

ويعود ذلك بالأساس الى الارتفاع المسجل في جل المواد والخدمات الاستهلاكية، حسب بيانات نشرها المعهد الوطني للاحصاء على موقعه.

وقد شهدت نسبة التضخم نسقا تصاعديا منذ بداية سنة 2017، حيث ارتفعت من 4.6 بالمائة في شهر جانفي إلى حدود 5 بالمائة خلال أفريل 2017 تبعه استقرار في مستوى 4.8 بالمائة خلال شهري ماي وجوان لتعاود الارتفاع إلى 6.3 بالمائة خلال شهر نوفمبر 2017 ثم مستوى6.4 بالمائة خلال شهر ديسمبر 2017.

وقد بلغت نسبة التضخم، حسب المعهد، 4.2 بالمائة سنة 2016 و4.1 بالمائة سنة 2015 و4.8 بالمائة سنة 2014، وذلك بالاعتماد على سنة الأساس 2010.
ويغرق الاقتصاد الوطني، من هذا المنطلق، في دوامة التضخم والتي يصعب الخروج منها مع الشروع في العمل بقانون المالية لسنة 2018 ، إذ سيتسبب الترفيع في الأداء على القيمة المضافة المقرر في اطاره، في زيادة التضخم بما لا يقل عن نقطة مائوية مقارنة بمعدلات التضخم المسجلة في سنة 2017، حسب ما اكده مسؤول بالمعهد الوطني للاحصاء .

أخبار ذات صلة