ارتفاع حصيلة الهجوم على مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بطرابلس

ارتفاع حصيلة الهجوم على مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بطرابلس

أفادت وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني، بأنّ حصيلة الهجوم ''الإرهابي'' الذي استهدف مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بغوط الشعال، اليوم الأربعاء 2 ماي 2018، ارتفعت إلى 11 قتيلا، وأنه تم نقل جثثهم إلى عدد من المستشفيات والمصحات.


وقالت الوزارة في بلاغ لها، إن جثة لشخص يرتدي زي الشرطة، وصلت مستشفى الهضبة العام ، بينما وصلت جثتان إلى مستشفى شارع الزاوية، مشيرة إلى أنّ 3 جثث وصلت إلى مصحة دار الشفاء بغوط الشعال (مدنيان وشخص يرتدي لباس شرطة)، فيما وصلت 5 جثث إلى مستشفى أبو سليم بينهم 3 حالات كانت جريحة إلا أنها وافتها المنية''، حسب الوزارة.

وأشارت إلى إصابة اثنين آخرين بينهما امرأة حالتها مستقرة موجودة بمستشفى شارع الزاوية؛ ورجل في حالة إغماء فقط موجود بمستشفى أبوسليم للحوادث بطرابلس.

وكانت مجموعة من المسلحين بينهم انتحاري، قد استهدفت اليوم الأربعاء، مقر اللجنة الانتخابية الليبية في العاصمة طرابلس.

و قال المتحدث باسم المفوضية خالد عمار، إنه فرّ من المبنى مع موظفين آخرين بعد الهجوم، مشيرا إلى أن المعتدين دخلوا مكاتب اللجنة وأضرموا النار فيها.
ونقلت صحيفة "بوابة الوسط" الليبية عن شهود عيان في موقع العملية، إن عناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي اقتحموا صباح اليوم مقر اللجنة العليا للانتخابات وأطلقوا عيارات نارية داخل المقر، مما تسبب في إصابة بعض الحراس.

ونقلت الصحيفة عن موظف بالمفوضية العليا، قوله إن أحد الإرهابيين فجّر نفسه بحزام ناسف في الطابق العلوي بمقر المفوضية في حي غوط الشعال، وسط طرابلس.