اخر التطورات بخصوص قضية ابتزاز صحفيين فرنسيين للمغرب !

اخر التطورات بخصوص قضية ابتزاز صحفيين فرنسيين للمغرب !

وافقت محكمة فرنسية، اليوم الخميس 16 فيفري 2017، على قبول التسجيلات التي تورط الصحفيين كاثرين غراسييه واريك لوران في قضية ابتزاز المغرب وفق ما كشفت عنه وكالة الأنباء المغربية .

وقالت الوكالة إن محكمة الاستئناف في مدينة ريمس اعتبرت أن التسجيلات التي تورط الصحفيين "بتهمة محاولة ابتزاز المغرب، مقبولة"، على غرار قرار مماثل لمحكمة الاستئناف في باريس.

وأكدت الوكالة في أوت الماضي أن الصحفيين الفرنسيين زعما "وجود معلومات بحوزتهما عن المغرب" و"يهددان بنشرها في كتاب إذا لم يحصلا من المغرب على مبلغ ثلاثة ملايين يورو".

وذكرت أن الفدرالية الأوروبية للصحفيين، ومقرها ببروكسل، وصفت انزلاق الصحفيين إريك لوران وكاترين غراسييه بـ"المخزي" و"البغيض".

وقال الأمين العام للفدرالية، ريكاردو غوتيريز، في تصريح لوكالة المغرب للأنباء إن "هذا أمر غير مقبول من وجهة نظر أخلاقيات المهنة".

وأضاف غوتيريز "نحن أمام حالة تتعارض أخلاقيا مع مقتضيات مدونات أخلاقيات مهنة الصحافة، وخصوصا مدونة الفدرالية الدولية للصحفيين التي يعتمدها 600 ألف صحفي عبر العالم ".